الملك محمد السادس يستدعي زعماء الاحزاب لهذا السبب

العيون الان

دخل الملك محمد السادس على خط الحراك الشعبي الذي تعرفه منطقة الريف منذ مقتل الشاب محسن فكري في أكتوبر من العام الماضي، حيث كشف مصدر حكومي، أن الملك استدعى مساء يوم (السبت 03 يونيو) زعماء الأحزاب السياسية المغربية إلى اجتماع خاص بالقصر الملكي بالرباط.

ووفق ما أورده المصدر نفسه، فإن الإجتماع الطارئ الذي ترأسه الملك محمد السادس وحضره الأمناء العامين لجميع الأحزاب السياسية كان موضوعه هو الحراك الشعبي في منطقة الريف.

وذكر المصدر نفسه، أن ذات الإجتماع الخاص الذي جرى في القصر الملكي بالرباط، يأتي ذلك في ظل دعوات للملك من أجل التدخل لوضع حد لمسلسل الاحتجاجات التي شهدها الريف، وامتد تأثيرها لمناطق أخرى.

ولا تزال الاحتجاجات متواصلة بعدد من مدن وقرى الحسيمة بمنطقة الريف، منذ أكتوبر الماضي.

وجاءت الاحتجاجات بعد وفاة تاجر السمك محسن فكري، الذي قتل طحنًا داخل شاحنة لجمع النفايات، خلال محاولته الاعتصام بها، لمنع مصادرة أسماكه، ولا تزال المسيرات الاحتجاجية تنظم بهذه المناطق للمطالبة بالتنمية و”رفع التهميش”.

وسبق أن أكدت الحكومة ، في بيان، أن الاحتجاجات في منطقة الريف، وبينها محافظة الحسيمة، “مشروعة ويكفلها القانون”، مشددة على “نهجها في التفاعل الإيجابي مع مطالب المحتجين عبر تسريع وتيرة المشاريع المبرجمة في منطقتهم”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.