الوزيرة نزهة بوشارب..من العيون دينامية جديدة في مجال التعمير والاسكان والتاهيل لتفعيل التوجهات السامية

العيون الآن 

الحافظ ملعين _ العيون

 

الوزيرة نزهة بوشارب..من العيون دينامية جديدة في مجال التعمير والاسكان والتاهيل لتفعيل التوجهات السامية

ترأست اليوم الاثنين 18 من يناير الجاري السيدة نزهة بوشارب وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسية المدينة، رفقة والي الجهة السيد عبد السلام بيكرات ورئيس جهة العيون الساقية الحمراء ورؤساء المجالس المنتخبة، لقاء عمل بمقر ولاية العيون الساقية الحمراء حول خطة إقلاع قطاع إعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة بالجهة.

تناولت الكلمة السيدة الوزيرة نزهة بوشارب عقب كلمة ترحيبية من والي الجهة ورئيسها، معرجة فيها أن أهم الانجازات والبرامج التي حققتها الوزارة بمعطيات وارقام همت جميع محاور القطاع، من قبيل التعمير والاسكان والتأهيل الحضري، مجهود مشترك يستوجب مضاعفاته خصوصا عقب المكتسبات السياسية والدبلوماسية التي يقودها صاحب الجلالة محمد السادس في هذه الأقاليم الجنوبية على جميع الاصعدة.

وأكدت الوزيرة ان الظروف الإستثنائية التي تعيشها المملكة بسبب وباء كورونا أثرت على القطاع ولم توقف خطط عمله واستراتيجته مستدلة بأن مادة الاسمنت هي المعيار الذي يحدد مؤشرات النمو حيث وصل استخدام هذه المادة في المجال الى 10 مليون طن في فترة الوباء بفارق مليون طن قبل الجائحة، مشيرة أن التحولات السياسية في ملف القضية الوطنية أصبحت محط اهتمام للوزارة والحكومة لبلورة خطط عمل وبرامج حاضرة مستقبلية، قصد إقلاع حقيقي ومستدام في قطاع الاسكان والتعمير والتأهيل الحضري لمسايرة ركب المكتسبات الدبلوماسية والسياسية والاقتصادية، استكمالا ما تحقق على أرض الواقع قصد تقليص الفوارق المجالية وتمكين الساكنة من العيش الكريم في مجال السكن والخدمات العمومية، في ظروف تسهل أجرأة مساطر الرخص وتحسين مناخ العمل في القطاع لتجعل التعمير والاسكان في خدمة الاقتصاد والسياسة.

وأبرزت نزهة بوشارب أن الوزارة منكبة على العديد من البرامج ذات الاختصاص في القطاع، كما ان الزيارة تتبنى جميع المقترحات والتصورات من السلطات المحلية والمنتخبين، لمباشرة التنفيذ بخطة عمل مشتركة تؤمن لجميع فئات المجتمع بجهة العيون الساقية الحمراء تحقيق مطلب التعمير والتأهيل وكذا السكن الذي يواكب تنزيل مخططات النموذج التنموي الجديد فضلا عن تحسين المشهد العمراني بالجهة، وكذا تقوية الخدمات العمومية والمرافق الموازية لها، مضيفة أن خطة الاقلاع لم تنسى تنمية العالم القروي من خلال مقاربة تراعي تذليل الصعاب في ذات السياق، عبر مباشرة التأهيل والتعمير بالجماعات الترابية عن طريق عقد اتفاقيات صلب اهتمامتها الانسان وكذا تقليص الفوارق الاجتماعية.

وفي ذات الصدد تم التوقيع على اتفاقية بين الوزارة والشركاء مع الجماعة الترابية المرسى والعمران والتي تهدف إلى تحسين ظروف عيش 14000 أسرة على مساحة تقدر بـ 47 هكتار من خلال تهيئة الأحياء ناقصة التجهيز (حي النهضة وحي المسيرة وحي الوحدة -الشطر الأول-) بمدينة المرسى بإقليم العيون، وذلك من خلال بناء الطرقات وتهيئة الأرصفة والإنارة العمومية، وتهيئة المساحات الخضراء وإحداث ملعب للقرب مؤكدة السيدة الوزيرة ان الحكامة الجيدة والتعبئة وتظافر الجهود بين كافة الشركاء والمعنيين ليس بالامر الصعب لتحقيق مايصبو إليه صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله في هذه الإقاليم، خاتمة كلمتها بأن وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسية مستعدة للاصغاء لجميع المقترحات والاراء، التي من شأنها اغناء عملنا وتدخلاتنا العملية بهذه الربوع الغالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.