العيون الان

امام جمهور غفير فرقة اوديسا تقدم عرضعا المسرحي “مراد شرتات” بالسمارة

بدعم من قطاع الثقافة بوزارة الثقافة والاتصال وفي إطار جولة تشمل أقاليم الجهة قدمت فرقة أوديسا للثقافة والفن عرضها المسرحي “مراد شرتات” مساء  الأحد بساحة المسجد العتيق بمدينة السمارة بحضور جمهور كبير من المتتبعين والمهتمين .

المسرحية،حاولت اعادة إحياء “شرتات” باعتباره شخصية خيالية أسطورية من إبداع الذاكرة الشعبية، ألصقت وأسندت إليهامجموعة من التصورات السلبية السائدة داخل المجتمع كالجشع والشراهة والطمع والبلادة والمكر.

وقد أخرج مسرحية “مراد شرتات” الدكتور عبد المولى محتريم، عن نص للكاتب علي لبراصلي، وشخصها كل من أيوب بوشان، وحمادة أملوكو، ومريم فرعون، ويوسف التاقي، فيما أنجز السينوغرافيا طارق الربح، وصممت الملابس لينا ابن المواز السليماني الحسني، فيما اشرف عبد القادر أطويف على الإدارة الفنية، و محمد أمهيمر على المحافظة العامة، ومولود زهير على العلاقات العامة والتواصل ، والتقنيات الوافي أطويف ومحمد بوتباعة، وأسندت مهمة إدارة الإنتاج لمصطفى خليفا، والموسيقى والمؤثرات الصوتية لحمزة بوصولة.

وتسعى الفرقة من خلال الاشتغال على الحكاية الشعبية إلى إعادة إنتاجها وتطويرها لتأخذ شكلا مسرحيا أو فرجة جديرة بالمتابعة، كمساهمة منها في تعزيز المجهودات التي تقوم بها عدد من المؤسسات والقطاعات الحكومية والمجتمع المدني للتعريف بالثقافة والتراث الحساني والمحافظة عليها.

يذكر ان فرقة أوديسا اعتمدت في ايصال رسالتها الفنية على مسرح الشارع الذي أصبح يحتل مساحة كبيرة في النشاط الفني العالمي، بعد ان أخذ الاهتمام به يزداد مع ازدياد الوعي بأهمية ما يتركه من تأثير واضح على الجمهور حيث أصبح ينظر إليه على أنه أحد أفضل أشكال التبادل الثقافي ، وكذلك وسيلة ناجعة لتصدير الثقافة والتراث الحضاري والتاريخي للبلدان إلى كافة الشعوب في صورة فنية إبداعية بسيطة.