انتخابات مبكرة تلوح في الافق

العيون الان

قال عبد الاله بنكيران، رئيس الحكومة المعين، والأمين العام لحزب “العدالة والتنمية”، إن “المشهد السياسي لن يبقى كما هو الآن إلى الأبد، فلابد من حل”، مضيفا  “وقد نعيد الانتخابات، وقلنا إننا لا نريد الإعادة، لأن الانتخابات هي لحظة مخاض صعب”، موضحا “الطبيعي أن نشكل الحكومة، لكن إن وجدوا مخرجا آخر لا ندري ما هو، فقد نتجه للمعارضة”.

وآضاف بنكيران، في كلمته خلال أشغال اللجنة المركزية لشبيبة “العدالة والتنمية”، عشية يوم السبت ببوزنيقة، “أنا بصراحة أنتظر رجوع  الملك، لأنه حينها، إما أن تكون لي حكومة لأرفعها له، أو لا لأقولها له أيضا”.

وحسب ما أورده الموقع الالكتروني لحزب “العدالة والتنمية”، فإن بنكيران أكد أن هناك أسئلة ثقيلة تطرح اليوم، مرتبطة بالدستور، لأن  “البعض يحاول الوقوف في وجه كل القرّاءات الدستورية، فهذا يعني أن الأحزاب الأخرى لا تبالي بالديموقراطية ولا تبالي بأصوات الناخبين”.

إلى ذلك قال بنكيران، إن هذا الوضع “يجعلنا نعيش أمام مشهد سوريالي غير معقول، ولا يمكن أن نبقى ننظر صامتين، لابد أن نتحمل مسؤوليتنا التاريخية”.

وتابع بنكيران: “أن نكون معتدلين أو لا، لا يمكن القبول بهذه الأشياء، ويجب القول إن هذه الأشياء غير معقولة، ونحن قلنا هذا، وإلا سنكون مضطرين لمراجعة كل هذا الذي نقوم به”.

يذكر أن حالة “البلوكاج” السياسي الذي تعرفه مشاورات تشكيل الأغلبية الحكومية دخلت شهرها الخامس، دون حل يلوح في الأفق، إذ أصبحت رهينة بعودة الملك محمد السادس من جولاته الإفريقية، التي أصبحت تتكرر بشكل مستمر، مما يثير تساؤلات حول وجود حلول فعلية للخروج من الوضع الحالي.

المصدر: لكم

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.