انتشال جثة الشاب الثاني الذي غرق بشاطئ الحويزة بسيدي افني

العيون الان

استغرقت عملية انتشال جثة الشاب الثاني الذي غرق بشاطئ الحويزة بسيدي إفني قرابة ست ساعات يومه الأحد 4 يونيو الجاري بميناء سيدي إفني، حيث وبعد أن اكتشف جثته أحد صيادي القصبة، تم إخبار السلطة المحلية والشرطة القضائية والذين هرعوا  إلى عين المكان،بمعية رجال الوقاية المدنية بسيدي إفني بالإضافة إلى معلمي السباحة من شباب المدينة، هذا وأكد شهود عيان لإفني نيوز أن مجهودات جبارة بذلت من طرف رجال الوقاية المدنية وبعض معلمي السباحة لانتشال جثة الشاب المذكور ، غامروا من خلالها بحياتهم لانتشال جثة الشاب التي كانت عالقة بأحد المغارات، خصوصاً وأن البحر كان هائجا وأمواجه العاتية كانت تضرب بقوة. كما ساعد في عملية الانتشال تلك صاحب القصبة، ومسؤولو مندوبية الصيد البحري بسيدي إفني وذلك بتقديم تجهيزات وأدوات ساعدت في تسهيل عملية الانتشال. وبعد انتشال جثة الشاب قرابة السادسة والنصف مساء و الذي كان يعمل في إحدى شركات الطرق بمدينة سيدي إفني ، تم نقلها عبر سيارة نقل الأموات التابعة للجماعة الترابية لسيدي إفني إلى المستشفى الإقليمي بسيدي إفني للقيام بالإجراءات القانونية الجاري بها العمل في هذا المجال.

المصدر: افني نيوز

Leave A Reply

Your email address will not be published.