انصار شباط يقتحمون “باب العزيزية” الذي يعتصم فيه انصار ولد الرشيد

العيون الان

في خطوة تصعيدية في الصراع المحتدم داخل حزب “الإستقلال”، نظم العشرات من أنصار حميد شباط، الأمين العام للحزب، وقفة تضامنية مع الاخير، أمام المقر المركزي للحزب بالرباط، ضد ما وصفوه باختراق “التحكم” للحزب، في إشارة إلى تيار حمدي ولد الرشيد، الذي يقود انقلابا جماعيا بمعيّة 14 عضوا اخرين في حزب “الاستقلال”.

ورفع المتظاهرون شعارات قوية، من قبيل “هي كلمة واحدة.. هاد الدولة فاسدة “، و”حزب الاستقلال كفاح ونضال ” و”حزبنا ملك لنا لا يباع ولا يشترى”، “هذا عيب هذا عار.. الاستقلال محاصر”، “لا جنوب لا شمال كلنا بحال بحال”، و”التحكم يطلع برا والاستقلال ارضي حرة”.

عادل تشيكيطو، عضو المجلس الوطني لحزب “الاستقلال”، قال في تصريح لموقع “لكم”، “إن هذه الوقفة جاءت للتنديد بالأساليب المقيتة التي يقوم بها أنصار ولد الرشيد، التي ترهن ذاتها لقوى سلطوية”.

وأضاف تشيكيطو، وهو نائب برلماني سابق، أن “تيار ولد الرشيد ومن معه، يصدرون بشكل يومي بلاغات غريبة، لا علاقة لها بمبادئ الحزب، وحزب الاستقلال ليس حزب العصابات، وأي سلوك خارج الإطار غير مقبول”.

وحسب ما عاينه موقع “لكم” قام أنصار شباط بإقتحام مقر حزب “الاستقلال”، أو “باب العزيزية” كما كان يسميه شباط نفسه، رافعين شعارات تناصر ما يصفونه بـ “الشرعية”، في المقابل لم يصدر أي رد فعل من قبل أنصار ولد الرشيد الذين يعتصمون في القاعة الكبرى للمقر المركزي لحزب “الاستقلال”.

المصدر: لكم

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.