انضمام مجموعة الصم والبكم للتنسيق الميداني للمعطلين بالعيون رسالة التصعيد القادم..

العيون الآن

انضمام مجموعة الصم والبكم للتنسيق الميداني للمعطلين بالعيون رسالة التصعيد القادم.يبدو أن عدة ملفات اجتماعية ستعمر طويلا بين محاكاة الشارع و الحوار و الحلول العدمية، من طرف المؤسسات المعنية ” مجلس الجهة سلطات مركزية ومحلية” التي ترى ما لايراه واقع الشباب المعطل في تنمية العنصر البشري في قطاعات المجال الإجتماعي.يوم أمس حلقة جديدة من نضالات التنسيق الميداني للمعطلين بوقفة احتجاجية بساحة الدشيرة “العيون” رسالة واضحة مفادها أن لو طال الحال سيتحقق المطلب الأول و الأخير المتمثل في التشغيل و ان تراكم افواج المتخرجين  “المعطلين الجدد” يزيد الوضع احتقانا و بأن سياسة الهروب إلى الأمام ليست هي الحل.جدير بالذكر ان مجموعة الصم والبكم تلتحق بركب التنسيق الميداني تحت إطار توحيد الأشكال في الشارع مع أحترام خصوصية المجموعات في الحوار مع أي جهة فيدها تحقيق المطالب الإجتماعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.