العيون الآن

بئر كندوز..//سلسة اجتماعات مهمة بمقر الجماعة و بالمعبر الحدودي الكركرات.شهدت الجماعة الترابية بئر كندوز عدة اجتماعات مهمة وذلك من يومه الثلاثاء 19فبراير 2019، سلسة الاجتماعات هاته تأتي في إطار الوقوق على سيرورة العمل الميداني للمجلس الجماعي بئر كندوز، الذي يترأسه السيد حرمة الله داهي والرؤية الاستراتيجية المستقبلية لعمالة إقليم اوسرد تدابير تشاركية وضعت النفوذ الترابي لبئر كندوز على سكة قطار التنمية الحقيقة المستدامة، صلب أهداف هاته التنمية واهتماتها الاولى، تستهدف المواطن بمشاريع هيكلية و بنيوية اجتماعية تلامس جميع فئات المجتمع بشكل مباشر.في نفس الصدد تم اليوم الوقوف على سير أشغال اوراش مشاريع بالمعبر الحدودي الكركرات و ذلك بحضور رئيس الجماعة و الكاتب العام لعمالة إقليم اوسرد بمعية المصالح الخارجية، مشاريع تهم المواطنين و المسافرين الأجانب و ذلك بتنظيم سير مرور الخروج من المعبر الحدودي الكركرات تجاه الجارة الجنوبية موريتانيا.
بعدها انتقل الجميع إلى مقر الجماعة بئر كندوز و عقد اجتماع حول وضعية قطاع الصيد البحري بحضور المعنيين بالقطاع ( ممثل مكتب الصيد البحري و ممثل المندوبية الفرعية للصيد البحري و بعض ملاك القوارب الصيد التقليدي، تم الوقوف على عدة نقاط مهمة من شأنها تطوير و هيكلة القطاع البحري بالجماعة بشكل قانوني يتماشى مع توجهات الوطنية والدولية في محورها المحافظة على الثروة السمكية و ذلك بتطبيق فترات التوقف البيولوجي العامة و الخاصة لأنواع من السمك( الاخطبوط، و جراد البحر).لتتوالى المداخلات من رئيس الجماعة حرمة الله داهي والكاتب العام لعمالة إقليم اوسرد التي صبت كلها في تثمين و بيع المنتوج السمكي مع المحافظة عليه محترمة الضوابط القانونية و السلامة الصحية داخل سوق السمك بقرية الصيد امهيريز بعيدا عن معاملات الاسواق السوداء لتأتي بعد ذلك مداخلة ممثل مكتب الصيد البحري، وتضمن فحواها ان اختصاصات المكتب غير معنية بفرض جبايات خارج اسواق السمك ليؤكد أمام الحضور و للحد من هذا الانفلات الجبائي ان مكتب سيبني في المستقبل القريب سوق سمك بموصفات عالية تنهي بصفة نهائية هاته المشاكل و تطور خدمات القطاع مما سيتنج عنه مداخيل مهمة على الجماعة.ليلتقي بعد ذلك رئيس الجماعة في اجتماع أخر مع ممثلي الحرفيين لتدارس ملفهم المطلبي المتمثل في بناء و تشييد حي للحرفيين خاص بهم لمزاولة مهنهم في ظروف ملائمة حيث أكد السيد حرمة الله داهي ان مجلس الجماعة منكب على عدة ملفات اجتماعية واقتصادية تهم فئات من بينها الحرفيين، سترى النور في القريب العاجل ستسلم لمن يستحق وذلك بتوفر الشروط القانونية للاستفادة و الاستحقاق كل فئة على حدى بعيدا عن اتخاذ بعض الفئات لغة المزايدات المفتعلة و التأجيج الممزوج في المطالب الذي يرجع على أصحابها بالسلب.
جدير بالذكر هنا أن جماعة بئر كندوز و مجلسها يعي الاكراهات الواقعية و التحديات المتسارعة و تطلعات الساكنة بالجماعة و المعبر الحدودي الكركرات من جانب و الانطلاقة المستدامة للمشاريع التنموية الحقيقية في النفوذ من جانب أخر تقتضي تظافر و تكاثف الجهود وزيادة الدعم مركزي و الجهوي و الاقليمي لمجلس بئر كندوز لأن الجماعة واقع حقيقي حي وليس وهم كما يبدو في جماعات ترابية أخرى.

( صور من الارشيف)