بالتزامن مع كورونا طرد من السكن وإستياء عمال شركات ( ريجي) المتعاقدة مع المكتب الشريف للفوسفاط ببوكراع

 

العيون الان

 

بالتزامن مع كورونا طرد من السكن وإستياء عمال شركات ( ريجي) المتعاقدة مع المكتب الشريف للفوسفاط ببوكراع

بقلم هشام بيتاح

تعد جماعة بوكراع من الجماعات الترابية الغنية والمعروفة باستخراج الفوسفاط، حيث تضم بوكراع ما يقارب 900 عامل ينقسمون على وجهتين موظفين تابعين لشركة فوسبوكراع و العمال التابعون لشركات متعاقدة مع شركة فوسبوكراع ،فالواقع المرير يحكي معاناة كبيرة للعمال الذين يشتغلون مع الشركات المتعاقدة مع المكتب الشريف للفوسفاط، الذين يشتغلون يوميا مقارنة ببعض الموظفين الذين لا يشتغلون على الدوام .
فهذه الفئة تعاني من مشاكل عديدة ، فبالإضافة الى طرد مجموعة من العمال المتعاقدين من السكن الذي كانو يقطنون به رفقة موظفين أخرين ، حيث تم الإقتصار فقط على طرد عمال الريجي مع ترويج اخبار عن طرد باقي العمال وخاصة منهم الأمن الخاص وعمال المجالات الخضراء وعمال متخصصين في الطبخ والطعامة حسب تواصلنا به مع عمال من عين المكان .
وتضم هذه المدينة التي تضم يدا عاملة مهمة 60 عمارة، وكل عمارة تحتوي على 8 منازل ، مع العلم ان عمالة( ريجي ) يتقاضون مبلغ 2500 مما يزيد من حجم معاناتهم المادية اثر هذا الطرد واغلبهم يتوفرون على عائلات وأبناء صغار مما يجعل مصير هذه العائلات ضبابي بعد هذا القرار.
وطالب العمال في تواصلهم معنا العدول عن هذا القرار الذي يرونه تعسفي في ظل هذه الأوضاع الإقتصادية التي تعرفها المنطقة عامة بعد انتشار وباء كورونا .

Leave A Reply

Your email address will not be published.