بالصور…الصم والبكم يقتحمون جهة العيون الساقية الحمراء والأخيرة لاحل للملفات الاجتماعية..؟

العيون الآن

الصم والبكم يقتحمون جهة العيون الساقية الحمراء والأخيرة لاحل للملفات الاجتماعية.في ظل عدمية الحلول الجهوية وسياسة العام زين، مجلس جهة العيون الساقية الحمراء وخلال ولايته هاته لم يكتب أي سطر في سجله الاجتماعي، عبر مبادرة لحل الملفات الاجتماعية، لشباب معطل يطالب بالحقوق الاقتصادية والكرامة الإنسانية. ويتم الحديث عن مبادرات خفية تتداخل فيها المحسوبية والقبلية علما ان من يسيرون المجلس خاضوا عدة حورات جوفاء مع عدة مجموعات معطلة بعدما وصل زخم نضالها إقتحام مقر الجهة نذكر منها : التنسيق الميداني للمعطلين المكون انذاك من مجموعة الأمل والنهضة والتنسيقية المحلية للاطر العليا” ومجموعة ocp skills، و مجموعة الشباب الصحراوي المقصي من توظيفات فوس بوكراع.ها هم الصم والبكم اليوم الأربعاء 15 غشت الجاري و للمرة الثانية، يقتحمون المقر لإيصال صوتهم المفقود الذي يحمل في ثناياه مطالب خبزية صرفة من خلال الاستفادة من صناديق دعم الفئات الفقيرة والهشة، رسالة الصم والبكم اليوم توحي ان القادم من جميع الفئات المعطلة والمهمشة بالعيون خطير ويهدد الإستقرار و الأمن الداخلي، ناهيك عن سمعة المجلس التي تراجعت عند أسر وعائلات الشباب المعطل… الاسئلة التي تطرح نفسها في القادم من الأشهر:
هل مجلس الجهة قادر على امتصاص البطالة المتزايدة في صفوف الشباب بمبادرات حقيقية، تنصف هذه الفئات في إطار العدالة الاجتماعية بعيدا عن الأساليب القديمة؟
هل في جعبة مجلس الجهة إستراتيجية جديدة لحل الملفات الاجتماعية لإنقاذ السمعة المتهاوية؟
هل سيتغير الخطاب الإعلامي لمجلس الجهة عن التنمية؟ حيث اوصى جلالة الملك بأن العنصر البشري اول اهتمامات هاته التنمية في اطار جهوي؟
ستبقى الأيام هي من ستقدم الإجابة الصحيحة عن هاته الأسئلة وفي انتظارها يتنامى الغبن واليأس عند الساكنة ليوسع هوة الثقة المفقودة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.