العيون الان

أحداث الناقة المسروقة من قطيع السيد ابراهيم الخلفاوي تتسارع نحو الحل ومعرفة من وراءها تنجلي يوم بعد يوم، وذلك بتكاثف جهود جميع الكسابة و تحركات الجمعية الوطنية لمربي الإبل في ذات القضية التي تتبع مجرياتها عن كثب، اخر أحداث القضية تقديم شكاية تقدم بها السيد محمد بادة الى السيد الوكيل العام حول اتهامه بقضية الناقة المسروقة، الذي نفى الاتهام عنه كما وجه نداء لجميع الكسابة في الصحراء بتكثيف الجهود من اجل تقديم اي شخص ثبتت عليه السرقة الإبل وتطبيق العدالة فيه ليكن عبرة لمن لا يعتبر من أجل إيقاف ظاهرة سرقة المواشي والإبل التي عرفت انتشارا واسعا مؤخرا.