برعایة شرفیة للأمیرة الجلیلة لالة زینب : انطلاق مشروع اجتماعي متمیز بالسمارة

العيون الان

مستجدات إخبارية/السمارة


تنفیذا لتعلیمات صاحبة السمو الملكي الأمیرة الجلیلة لالة زيتب ، رئیس العصبة المغربیة لحمایة الطفولة بالمغرب ، و تفعیلا لمخرجات لقائھا السابق مع المكتب الإقلیمي بالسمارة في اجتماع رسمي بمدینة الرباط ، أشرف صباح الیوم السید حمید نعیمي عامل اقلیم السمارة ، رفقة مدیر دیوان الأمیرة الجلیلة و المكلف بالشؤون القانونیة و بعض أعضاء من المكتب المركزي للعصبة المغربیة لحمایة الطفولة ، و مدیر وكالة تنمیة الأقالیم الجنوبیة ، بمعیة وفد رسمي من سامي الشخصیات المدنیة والعسكریة و أعیان و شیوخ القبائل الصحراویة ، على اعطاء الانطلاقة الرسمیة
لورش تأھیل الفضاء الاجتماعي الخاص بإیواء الأطفال المتخلى عنھم ، و الذي سیشید بمقر العصبة الجدید بعد تفویت الفضاء الجمعوي بحي العودة للمكتب الإقلیمي من طرف عمالة الإقلیم ، و ھو التأھیل الذي سیجعل ھذا مركز یتلائم مع المراكز المتواجدة عبر التراب الوطني الخاصة بالأطفال المتخلى عنھم و توفیر السكن و الإیواء لھذه الشریحة بشكل دائم بعد ان كان یتم إرسالھم سابقا الى مركز مدینة العیون.


یذكر في ھذا الإطار انه و نظرا لكون الفضاء الجمعوي المتواجد بحي العودة لا تتوفر فیه مواصفات مركز للإیواء فقد تم اعتماد مشروع التأھیل بتكلفة مالیة قدرھا ثلاثة و نصف ملیون درھم لتھیئة طابقین ، بغرف للإیواء وقاعات لمختلف الأنشطة و مصحة مختصة و ملاعب ریاضیة و مرافق صحیة و مقر للإدارة على اعتبار كونه مركب اجتماعي متكامل ، وعلى أساس برمجة انتھاء أشغال التأھیل بمتم شھر یونیو 2018 ، و انطلاق أشغال الصفقة الثانیة المتعلقة بمشروع تجھیز المقر الاجتماعي في نفس الوقت بتكلفة مالیة قدرھا ملیون و نصف الملیون درھم ،
لیكون المركب جاھزا لافتتاحھ خلال شھر شتنبر 2018 بالحضور و الإشراف الفعلي للأمیرة الجلیلة لالة زینب ، و بتكلفة إجمالیة ناھزت الخمسة ملایین درھم ، و یعتبر ھذا المشروع إضافة نوعیة في تقویة المجال الجمعوي ذو المبعد الاجتماعي و التضامني الإنساني ، من خلق فضاء لفك إشكالیة اجتماعیة عویصة ، و معضلة إنسانیة كبیر كانت
الى مدى قریب تؤرق بال المسؤولین الإقلیمین و المحلیین ، و خصوصا المكتب الإقلیمي للعصبة المغربیة لحمایة الطفولة بسبب الاكراھات و المعانات المادیة و اللوجیستیكیة في تدبیر شؤون مثل ھكذا حالات .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.