العيون الان

السمارة/مستجدات إخبارية
.يحظى السيد حسن باشيخ مدير السجن المحلي بمدينة السمارة بتقدير و إحترام المنظومة المحلية لإقليم السمارة و فعاليات المجتمع المدني و نزلاء المؤسسة السابقين و الحاليين و اسرهم لما يتحلى به من سمو الاخلاق و جدية في المهام الموكولة له و إنضباط و إستقامة و إحترام القانون و السهر على تطبيقه بالحرف.
يحمل هذا الرجل في صدره قلب ملؤه الإيمان و شعاره الإنسانية ساهم بحسن خلقه و تواضعه في الرفع من معنويات النزلاء و فتح امامهم افاقا جديدة قد تنفعهم عندما يغادرون اسوار السجن.
يعمل هذا المسؤول الإداري الفذ على التنزيل الحرفي لتوجيهات إدارته المركزية المنسجمة كل الإنسجام مع التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى الإهتمام بالمؤسسات السجنية و نزلائها.
يقول احد اعضاء اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لجهة العيون الساقية الحمراء في تواصل هاتفي مع مستجدات إخبارية ان المدير الجهوي لإدارة السجون الاستاذ محمد اسوس و مدير سجن السمارة الأستاذ حسن باشيخ إطاران محنكان مهنيتهما و أخلاقهما اعطت درس لمن لا اخلاق و لا مهنية له.
إستطاع هذان الرجلان حل العديد من المشاكل و طبقا على ارض الواقع المفهوم الصحيح لدور المؤسسات السجنية كمرفق تربوي للإصلاح و التهذيب.
الفاعلة الجمعوية الأستاذة رشيدة فتوح ادلت بشهادة مؤثرة في حق مدير سجن السمارة إختصرتها في كلمة واحدة ان من اراد ان يكتشف حسن خلق مهنية حسن باشيخ فليتوجه إلى مقر عمله فعند ا باب السجن سيكتشف ان بداخله مسؤول يعرف ماله و ما عليه.