بعد عشرين سنة من الاغلاق سينما الطانطان تفتح ابوابها في وجه فيلم “أم الشكاك” الوثائقي.

العيون الان

بعد عشرين سنة من الاغلاق سينما الطانطان، تفتح أبوابها في وجه الفيلم الوثائقي أم الشكاك لمخرجه المتميز أحمد بوشلكة، الفائز بالرتبة الاولى للفيلم الوثائقي بالطانطان.

احتضنت قاعة السينما بمدينة الطانطان يوم أمس الخميس، على الساعة السادسة مساءا بالتوقيت المحلي عرضا للفيلم الوثائقي أم الشكاك.

ويعد هذا العرض هو العرض الثاني بعدما عرض لأول مرة بمدينة الرباط على هامش الاحتفال بالذكرى 42 للمسيرة الخضراء.

حضر العرض وفد مهم يضم منتخبين ومهتمين بالحقل الفني، على رأسهم عامل إقليم الطانطان ورئيس وكالة الجنوب، وكان العرض فرصة لتكريم بعض الوجوه المشاركة في الفيلم.

وتناول الفيلم الوثائقي ام الشكاك فترة مهمة من التاريخ المغربي، والذي عكس البيعة التاريخية للقبائل الصحراوية، والتي بايعت السلطان محمد الخامس سنة 1958، وللاشارة فقد صور الفيلم بضواحي تلمزون اقليم الطانطان.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.