بقلم الأستاذ ماءلعينين أشبهنا// تداعيات المقاطعة “20_سنتيم”

العيون الآن

#_20_سنتيم
تدارست الحكومة المغربية في اجتماعها الاسبوعي اليوم الخميس تداعيات المقاطعة التي استهدفت قبل ثلاث اسابيع بعض منتوجات الالبان والمياه كما المحروقات.
مناقشة المجلس الحكومي اليوم لمقاطعة منتوجات استهلاكية يأتي عقب تصريحات لبعض مسؤوليها وصفت بالغير المسؤولة. لما تضمنته من اوصاف قدحية واستهزائية من قبل (لمداويخ. ولعب ادراري…. )
وفي البرلمان عبرت الحكومة على لسان أحد وزرائها عن تخوفها من انسحاب شركة الحليب التي تضررت جراء حملة المقاطعة من السوق المغربية وماسيترتب عن ذلك من مشاكل بالنسبة للفلاحين واليد العاملة، وهو ما نفته الشركة في حينه على لسان أحد كبار مسؤوليها.
أما إدارة شركة اولماس المنتجة لماء سيدي اعلي الذي طالته المقاطعة فقد عبرت في بلاغ لها عن استعدادها لخفض سعره شريطة أن تعمد الدولة على خفض سومة الضريبة على القيمة المضافة المفروضة عليه، معطيات تجمعت على طاولة اجتماع الحكومة، الذي انتهى دون حلول عملية من شأنها التخفيف من حدة الازمة .
بل خرج ناطقها الرسمي يتوعد المقاطعين أو الداعين للمقاطعة بالملاحقة القضائية وكأنه يصب الزيت على النار.
وما قوله بأن ربح شركة سنطرال لايتعدى 20سنتيما في اللتر الواحد، سوى استغباء للمواطنين وبأن المتضرر هو الفلاح.
علما بأن هذا يقدم منتوجاته اولية وطبيعية بثمن زهيد للتر الواحد وهو ما لم يتطرق له السيد الوزير، لتعمد الشركة لاعادة تصنيعه واستخراج الحليب ومشتقاته من البان وكريمات وقشدات…
إذن أين هي ارباح المشتقات السالفة الذكر؟
ويستشف من موقف الحكومة بعد صمت طويل أنها اختارت الإصطفاف الى مصالح الباطرونا عوض مصلحة مواطنيها اللذين عبروا عن رفضهم لواقع مقلق…. بطريقة حضارية.
الحكومة التي أتى بها ماسمي بالربيع العربي قد يعصف بها ما قد اسميه بربيع المقاطعة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.