العيون الآن

رئيس المجلس الجماعي لبئركندوز
الموضوع : بلاغ حول الحركة االحتجاجية التي يشهدها المعبر الحدودي “الكركرات”
سالم تام بوجود مولانا الإمام
وبعد، علاقة بالموضوع المشار إليه أعلاه، وبصفتنا عضوا فياللجنتين المحلية والإقليمية للدراسة والبث في طلبات السكن والبقع المقدمة من طرف الساكنة، فقد تبين من خلال دراسة ومراجعة اللوائح أن عدد من المحتجين قد استفادوا من عملية توزيع السكن والبقع سابقا و سيتم نشر لوائح المستفيدين لاحقا من أجل تنوير الرأي العام, كما أن مجموعة من هؤلاء  غير تابعين اداريا للجماعة او حتى للإقليم، وفي ذات السياق وموازاة مع أشغال الدورة العادية للمجلس الجماعي لبئر كندوز لشهر اكتوبر 2018 والتي تضمن جدول أعمالها دراسة مشروع ميزانية 2019, والتي شهدت حضور مجموعة من ممثلي فعاليات المجتمع المدني وممثلين عن ساكنة الجماعة، حيث دأب المجلس الجماعي على جعل دوراته العادية مفتوحة في وجه الجميع من أجل ترسيخ أسس الشفافية و المصداقية و الحكامة الجيدة، حيث عمد أحد ممثلي المجتمع المدني المنتمي لإحدى الجمعيات الحقوقية إلى التصريح للمحتجين بمعلومات وأرقام لا تمت للحقيقة بصلة الهدف منها خلق الفتنة و التشويش على عمل المجلس
الجماعي، وتجدر الإشارة إلى أن المجلس الجماعي لبئر كندوز يقوم بتقديم مجموعة من خدمات القرب المتميزة من إنارة عمومية و جمع و نقل النفايات الصلبة
و التطهير الصحي إضاقة الى توفير و خلق مساحات خضراء كما يعمل المجلس الى دراسة و تبني مجموعة من الملفات الاجتماعية من قبيل الدعم المادي لمجموعة من الأسر المعوزة، و توفير الأدوية و المستلزمات الصحية
لفائدة المرضى، و خلق فرص عمل دائمة لفائدة ساكنة الجماعة.
وفي الختام، يستنكر رئيس و اعضاء المجلس الجماعي لبئر كندوز الحركات الإحتجاجية على مستوى المعبر الحدودي الكركرات، لما يمثله هذا المعبر من أهمية استراتيجية باعتباره بوابة المملكة المغربية على دول
إفريقيا، وكذلك باعتبار أن هذه الاحتجاجات تهدف إلى زعزعة السلم الاجتماعي بالمنطقة إضافة إلى كونها تعطي صورة سلبية غير حقيقية حول ما تعيشه المنطقة من أمن و استقرار.
والسلام.