بيان استنكاري لمجموعة من المنابر الاعلامية


العيون الان

بيان استنكاري:
ايمانا منا بالدور الهام الذي يلعبه الاعلام في إيصال المعلومة ومشاركتها مع الرأي العام المحلي والوطني، واستنادا لضرورة ذلك وفي وقت تشهد فيه المنطقة تطورات خاصة تتطلب وجوب اشراك الفاعلين الإعلاميين في الأحداث، لازالت مندوبية الاتصال بالعيون تغرد خارج السرب من خلال اعتماد مقاربة “المحاباة” وسياسة الإقصاء في حق ثلثة من الاعلاميين والصحفيين بشكل غير مفهوم.
تفاجأ اليوم ممثلوا المنابر الاعلامية المحلية وكذا الوطنية بقرار المنع الغير قانوني الصادر عن المسؤولة الأولى بمندوبية الاتصال، والذي ترفض فيه اشراك الاعلام المحلي من حضور اللقاء المنعقد بقصر المؤتمرات بالعيون على خلفية زيارة وزير الداخلية محمد حصاد والوزير المنتدب في وزارة الداخلية الشرقي الضريس ولقاءه بمنتخبي جهة العيون الساقية الحمراء لتتبع مآلات النموذج التنموي الذي أطلقه الملك محمد السادس ابان زيارته الأخيرة للمنطقة.
وعليه فان ممثلي المنابر المحلية والوطنية الموقعين أسفله يعلنون للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:
تنديدنا بسياسة الاقصاء الممنهجة من لدن المسؤولة الأولى عن مندوبية الاتصال بالعيون.
شجبنا لتكرار مقاربة المنع والإقصاء في حق ممثلي الاعلام المحلي في غير ما مرة.
مطالبتنا بوجوب اشراك كل المتدخلين بالجسم الصحفي بالعيون والجهة عموما.
تنديدنا بسياسة التدبير العشوائية التي تنتهجها مندوبية الاتصال في التعاطي مع الأحداث والتي لا تخدم الصالح العام.
عزمنا خوض أشكال احتجاجية أمام مقر مندوبية الاتصال للاحتجاج على التصرف الغير المعقول.
تأكيدنا غض الطرف عن تغطية هذا الحدث.
توقيعات المنابر الاعلامية المحلية والوطنية:

Leave A Reply

Your email address will not be published.