بيان للرأي العام للجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان على إثر مقتل الشاب الصحراوي بمخيمات تندوف

العيون الآن 

بيان
بعد اعلان سلطات البوليساريو نبأ انتحار الشاب براهيم ولد السالك ولد ابريكة اليوم الأحد 3 يونيو 2018 الذي كان موضع احتجاز في سجن الذهيبية الرهيب، في ظروف اقل ما يقال عنها أنها حاطة بالكرامة الانسانية و تدعو للقلق.
و نظراً لما أحاط بالحادثة من تنديد و استنكار و تساؤلات مشروعة، نظرا لارتباطها بحوادث اخرى سابقة من قبيل وفاة شاب بنفس الطريقة و في نفس السجن و يتعلق الامر بأحمد ولد محمد الراضي، و الجدير بالذكر أن سجن الذهيبية الرهيب كان يأوي مئات الأسرى المغاربة ابان فترة الحرب و المواجهات العسكرية.
و عليه فإن الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان تطالب بفتح تحقيق جدي محايد و نزيه لفك رموز هذه القضية خصوصا و أن الشاب ابراهيم ولد السالك ولد بريكة احد نشطاء شباب 5 مارس و شباب التغيير المعارض بالمخيمات، و غير ذلك من القضايا المتعقلة بتجاوزات حقوق الإنسان داخل سجون البوليساريو السيئة السمعة.

عن الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.