بيان للرأي العام للجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان على إثر مقتل الطالب الصحراوي بإكادير

العيون الآن

بيان الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان.
شهد الحرم الجامعي لكلية الآداب و العلوم الإنسانية ليلة البارحة السبت 19 ماي، جريمة قتل وحشية راح على ضحيتها الطالب الصحراوي عبد الرحيم بدري الذي ينحندر من مدينة گليميم.
الجريمة التي وصفت أنها نتيجة صراع الفصائل الطلابية بين فصيلي الحركة الثقافية الأمازيغية و فصيل الطلبة الصحراويين، هذا الصراع الذي ذهب ضحيته العديد من الطلبة و النشطاء من جميع المشارب.
و اذ تجدد الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الانسان استنكارها لجميع اشكال الجرائم التي تنخر الجسم الطلابي بدوافع سياسية، فإن الجمعية تتقدم بخالص العزاء لأسرة الفقيد سائلين المولى عز و جل أن يلهمهم الصبر و السلوان وانا لله و انا اليه راجعون.
و نطالب السلطات الأمنية و القضائية بفتح تحقيق جاد في القضية و التعامل بحزم أكثر مع هاته الجرائم التي من شأنها ان تذكي نار الفتنة و الاقتتال و تهدد السلم و الأمن لدى الطلاب الذين قدموا من اجل التحصيل العلمي و الاكاديمي.
الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الانسان

Leave A Reply

Your email address will not be published.