العيون الان

السمارة : مستجدات إخباریة


في اطار الاشتغال الیومي على تیمة الموروث الثقافي الشعبي ، و تثمینا للعادات و التقالید المتوارثة عبر الاجیال ، و في اطار تفعیل برنامج نشاطھا على المستوى الاقلیمي تنظم تعاونیة بیدا للنحت الجداري بالسمارة ، معرضھا الاول ایام 19 و 20 و 21 مارس 2018 على المحور الطرقي السمارة طانطان بدوار الساقیة الحمراء نفوذ الجماعة الترابیة سیدي احمد لعروسي ، تحت شعار ( الموروث الثقافي رھان التنمیة ) .

المعرض الذي أشرف على إفتتاح فعالياته السيد منصف سرغين باشا و رئيس دائرة السمارة رفقة وفد رفيع عرف غنى من حیث المحتوى و تكاملا ثقافیا و تاریخیا بین اھم اروقته و معروضاته ، حیث عرف عرض مصنوعات جلدیة و مجسمات خشبیة تجسد لاھم عادات و تقالید و اعراف الرحل و القبائل الصحراویة التي عاشت في الجنوب المغربي و الى تخوم الجارة موریتانیا ، كما عرف زخما كبیرا من حیث المنتوجات العطریة و العشبیة و التجمیلیة و الدھون الصحراوية من انتاج امھر الصانعات التقلیدیات بمدینة السمارة من منتسبات التعاونیة التي كانت تتزین و تتعطر بھا المرأة الصحراویة عبر مراحل متعددة من تاریخ المنطقة ، اضافة الى رواق خاص بأجود الانتاجات على مستوى الالبسة الرجالیة و النسائیة لساكنة المنطقة على اختلاف و تنوع انماطھا و تقالیدھا ، في تناغم كبیر یجسد، العلاقة التواصلیة و حسن الجوار التي شكلت محور عیش و حیات الانسان الصحراوي منذ القدم.

المعرض المذكور یعتبر باكورة الانشطة المتمیز لھذه التعاونیة ، التي أبانت بحق عن حس كبیر في تطویر و تثمین الموروث بشتى اشكاله ، و ابرزت دور التعاونیات و جمعیات المجتمع المدني ، في بلورة و تطویر مفھوم التنمیة نحو الافضل في ھذا المجال ، تعاونیة تتلمس طریقھا نحو مستقبل مشع ، تحتاج الى دعم مادي ، و دفعة قویة لتحقیق اھدافھا الثقافیة و التاریخیة ، في نشر الوعي لدى الساكنة السماریة بضرورة الحفاظ على الموروث الشعبي بشتى اصنافه و تثمینه كذاكرة تاریخیة ، و مرجع اساسي للدراسات و البحوث الجامعیة و الفكریة و الاكادیمیة ، و صیانة للذاكرة الشعبیة من الضیاع و الاندثار ، و حفاظا على الماضي بكل تجلیاتھ و ابعاده .