العيون الان

تقرير حول الندوة الجهوية “اهمية التواصل في الحياة المهنية” .تم يومه السبت 16نونبر نونبر 2019 بمركز  Smart Co-Work عقد ندوة جهوية مفتوحة حول موضوع اهمية التواصل في الحياة المهنية على الساعة السادسة مساء تحت اشراف المرصد الوطني لتخليق الحياة العامة ومحاربة الفساد والمال العام بالعيون وتأطير من طرف محاضرين اساتذة خبراء في التواصل.

 في بداية الاجتماع رحب السيد رشيد بونا المنسق الجهوي للمرصد الوطني لتخليق الحياة العامة ومحاربة الفساد والمال العام بجهة العيون الساقية الحمراء بالسادة المؤطرين للندوة وكدا السادة الحضور  في جو طبعه روح المسؤولية والانضباط.

تناولت هذه الندوة الجهوية ثلاث مداخلات : دور التواصل في العلاقات المهنية – les techniques de communication – اثر التواصل على اداء المؤسسات.بخصوص المداخلة الاول:” دور التواصل في العلاقات المهنية”

اكد السيد رشيد قسيوي على اهمية التواصل في الحياة العملية والمهنية لما لها من دور جوهري وفعال في تخفيف الصراعات بين الافراد والجماعات داخل المؤسسة وكدا تنمية العمل الجماعي والرفع من مردودية المؤسسة ناهيك عن تطوير الاداء الفردي داخل المؤسسات والشركات. كما اشار ايضا الى المكونات الاساسية التي من شانها ان ترفع من مردودية الفرد داخل الشركة متل مكون التواصل العاطفي (تعابير الفرح والحزن والغضب والسعادة) باعتباره عامل من عوامل النجاح داخل المؤسسة وبالتالي يخلق الانسجام بين افرادها كما يضمن انتقال المعلومات والافكار بسلاسة. اما مكون التحليل التفاعلي فيتمثل في وضوح وشفافية طريقة الكلام مع التأكد من وصول المعلومة. 

بخصوص النقطة الثانية:” les techniques de communication”

تناول السيد الركيبي العالم في مداخلته مفهوم التواصل باعتباره هو ذلك الفن الذي نقوم من خلاله باختيار أفضل الوسائل لتبادل المعلومات والآراء مع الآخرين وإقناعهم بما نرغب كما ان تحقيق النجاح في الحياة المهنية يحتاج إلى مهارات تواصل قوية مهما كانت طبيعة العمل فالتواصل هو نافذتك التي تطل من خلالها إلى التطوير والتقدم في العمل وتحقيق المكاسب والإنجازات مراعين في دلك انواع الافراد داخل المؤسسة ( الريادي – السلطوي – التابع ) كما اشار ايضا الى تقنيات التواصل التي من بينها الانصات الايجابي والتعبير بالحركات

بخصوص النقطة الثالثة:” اثر التواصل على اداء المؤسسات”

تطرق السيد الامام البربوشي الى ان التواصل اليوم  قد فقد قيمته الانسانية و اصبح سلعة ينتجها الفرد داخل المؤسسة او الشركة بهدف تحقيق الربح لضمان تسيد متطلبات الحياة اليومية وبدالك اصبح مفهوم التواصل هو عملية استفزازية تستخرج من الاخر او الطرفين الشيء الإيجابي سواء في بعده المادي او في بعده القيمي المعنوي وبالتالي لم يعد التواصل هو تلك العملية التفاعلية لنقل المعلومات بين الطرفين بهذا المفهوم الكلاسيكي.وانتهت الندوة الجهوية الثامنة مساء. وقد شكر السيد رشيد بونا جميع الاساتذة والحضور على تعاونهم وتضحياتهم ومشاركتهم الفعالة.