تقرير مفصل حول الليلة السوداء التي عاشتها مدينة العيون

العيون الان

شهدت مدينة العيون مواجهات، عنيفة بعد نهاية مباراة النهاية، بين المنتخب الجزائري ونظيره السنغالي، حيث توج ممثل العرب بالكأس الأفريقية الثانية في مشواره الكروي، وخرجت الجماهير الرياضية بكافة أقاليم المملكة فرحا بهذا التتويج.

وعلى خلاف العادة، اتخذت السلطات اليوم إجراءات مشددة داخل العديد من الشوارع، كما فرضت طوقا مكثفا على مستوى العديد من الطرقات المؤدية إليها لضمان تسهيل حركة المرور بعد نهاية المباراة.

وأظهرت صور وأشرطة فيديو مواجهات مباشرة بمحج محمد السادس، استعملت فيها خراطيم المياه لتفريق الجماهير.

كما نشرت مواقع التواصل الاجتماعي، فيديوهات ترصد دهس غير متعمد لشابة قبالة حي “الباطيمات”، من طرف سيارة بيضاء اللون، يعتقد أنها تابعة للقوات المساعدة، فيما باشرت سيارة الإسعاف نقلها الى مستشفى مولاي الحسن بن المهدي، لتلفظ أنفاسها الأخيرة هناك.

الشابة (ص-أ) تبلغ من العمر 23 ربيعا، يتيمة الابوين، حاصلة على الاجازة في الادب الانجليزي، نسأل الله لها الرحمة والغفران، والصبر والسلوان لذويها.

من جهة أخرى، سجلت “أعمال شغب تسببت في تحطيم بعض الممتلكات العمومية والخاصة”، وسيارات الشرطة والقوات المساعدة، كما سجلت بعض الاصابات في صفوف الجماهير وقوات الأمن، في انتظار بلاغ توضيحي لولاية الامن.

ويصعب تحديد العدد الدقيق للمحتفلين، إذ لم تنشر أرقام حول العدد، لكن الصور والفيديوهات التي تداولتها وسائل مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر العدد الكبير للجماهير المحتفلة.

ودعا رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الى ضبط النفس، وأن لا تخرج هذه الاحتفالات عن سياقها الرياضي، ضمانا لسلامة المواطنين والمواطنات والممتلكات العامة.

كما شهدت مدينة السمارة مسيرات احتفالية، وشوهد رجال الامن الى جنبا إلى جنب الجماهير في مسيرات بالشوارع دون وقوع أي احتكاكات.

السمارة

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.