تنسيقية الطليعة المعطلين الصحراويين بالطنطان تواصل نضالها+بيان

العيون الان

بيان

في ظل الحراك الاجتماعي المتزايد الذي تعرفه المدن الصحراوية بصفة عامة والطنطان بصفة خاصة، والذي تتول فيه تنسيقية الطليعة للمعطلين الصحراويين دور القيادة. في خضم تخبط طوابر من الشباب الصحراوي من حاملي الشهادات في مشكل العطالة دون وجود اي بوادر لانفراج هذه الازمة. وفي اطار مسلسلها النضالي نظمت تنسيقية الطليعة للمعطلين الصحراويين بالطنطان يومه الخميس 2 مارس 2017 وقفة سلمية امام مقر العمالة والتي تخللتها شعارات مطالبة بالحق في الشغل والاستفادة من خيرات المنطقة والتنديد بسياسة التسويف التي تنهجها السلطات المحلية. كما عرفت الوقفة مداخلة لاحد المتضامنين من ابناء المدينة طالب فيها السلطات بضرورة فتح باب الحوار مع المعطلين وجدد دعمه لنضالات التنسيقية. ثم تلتها مداخلة باسم التنسيقية وضحت دوافع النزول الى الشارع، وطالبت المسؤولين والمنتخبين بضرورة تحمل المسؤولية، واكدت عزم التنسيقية الدخول في خطوات تصعيدية اذا استمر الوضع على ماهو عليه.
ومنه فان تنسيقية الطليعة للمعطلين الصحراويين بالطنطان تعلن للراي العام المحلي والدولي مايلي:
– استمرارها في اشكالها النضالية السلمية حتى تحقيق مطالبها المشروعة والعادلة
-تمسكها بالحق الثابت والمشروع في الشغل والعيش الكريم
-تحملها الدولة المغربية تداعيات الاحتقان الاجتماعي الذي تعرفه المداشر الصحراوية
-تضامنها مع الاخت محجوبة التيرش في معركتها النضالية والاخ بوتمزين السالك في معركته ضد لوبيات الفساد وممثل السلطات المحلية.
-تضامنها المطلق واللامشروط مع كافة الحركات الاجتجاجية بالمنطقة.
-تاكيدها على مطلب معاقبة المتورطين في ملفي الشهيدين ابراهيم صيكا ومحمد عالي ماسك.
عن تنسيقية الطليعة المعطلين الصحراويين بالطنطان
بتاريخ 2 مارس 2017.

Leave A Reply

Your email address will not be published.