تنظيم كأس العالم 2026: قراءة النتائج وتحليلها

العيون الان/متابعة

للمرة الخامسة خسر المغرب شرف تنظيم كأس العالم، امام الملف الثلاثي المشترك (الولايات المتحدة الأمريكية، كندا والمكسيك)، حيث صوتت لصالح المغرب 65 دولة أغلبها من القارة السمراء (45 إتحاد)، فيما صوتت 7 دول عربية لصالح الملف الثلاثي وهي: (المملكة العربية السعودية، الامارات، البحرين، الكويت، العراق، الاردن، ولبنان)، والملاحظ أن دول الخليج صوتت ضد المغرب ماعدا قطر وعمان، ليتضح جليا أن السعودية مارست ضغوطا على هذه الدول، إضافة الى بعض الدول الاسلامية التي تملك تأثيرا عليها كباكستان، أفغانستان، البوسنة والهرسك وماليزيا..، كما لوحظ تصويت دول تابعة للاتحاد الروسي بعدما تأثرت بالقرار الروسي رغم كون هذه الدول إسلامية.

ليبريا الدولة الافريقية التي رئيسها الحالي عمر كثيرا بالمغرب، لم تصوت كذلك للملف المغربي.

ويشار أن دولا أوروبية مثل إيطاليا، فرنسا وبلجيكا صوتت لصالح المغرب، كما أن البرازيل كان صوتا إستثنائيا من داخل قارتها وصوتت كذلك لصالح الملف المغربي.

وجنوب السودان المستقلة حديثا كان أغلب المتتبعين يرون أنها ستصوت لصالح الملف المشترك، الا أنه صوتت لملف المغرب. كوريا الشمالية الذي وقع رئيسها وثيقة تاريخية مع ترامب لم تصوت لصالح هذا الاخير، واختارت الملف المغربي.

يبدو أن اللجنة المغربية أهملت الوزن الروسي، لأن له تأثير على العديد من الدول القريبة جغرافيا له، بحيث انها صوتت لصالح الملف الثلاثي، كما أن إسبانيا الجار القريب امتنع عن التصويت رغم ما يجمعه مع المغرب من مصالح إقتصادية.

إذ عزا البعض أن سبب إخفاق المغرب هو ضعف الضغط الاقتصادي، بل قد يرجع الى الاقناع وتحريك الالة الديبلوماسية، فبعض الدول قد لا تجمعها علاقات سياسية ولا اقتصادية مع المغرب وأغلب المغاربة لايعرفون هذه الدول، والعكس صحيح، الا انها تملك صوتا تأثر به.

قارذلك، سيبقى الحلم يراود الشعب المغربي من أجل الظفر بشرف تنظيم كأس العالم، الا أنه وجب العمل على تحسين البنية التحتية، وتحسين معيشة المواطنين وتشجيع المستثمرين الاجانب، لخلق جو أكثر تنافسية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.