العيون الان

احتفت ثانوية علي بن أبي طالب التأهيلية، باليوم العالمي للمدرس، الذي يصادف 5 اكتوبر من كل سنة، وذلك عرفانا بالجميل الذي يقدمه الاستاذ في مجال المعرفة ومحاربة الجهل وتوعية وتأطير اجيال المستقبل.

جرى الاحتفاء بقاعة العروض بثانوية علي بن ابي طالب، حيث افتتح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم، ونشطت الحفل تلميذة من المؤسسة، حيث تناول الكلمة السيد أحمد العومري المكلف بتدبير مصلحة الموارد البشرية والإدارية والمالية بمديرية طرفاية، ممثلا عن المديرية الاقليمية للتربية الوطنية بالاقليم، وقد أشاد بقيمة وأهمية الاستاذ في منظومة التعليم، وكذا الدور المنوط به من أجل تكوين الاجيال الصاعدة.

وقد استهل مدير المؤسسة السيد المحجوب الخليفي، كلمته، بالترحيب بالحضور (سلطات محلية، اطر إدارية وتربوية، جمعيات أباء وأولياء التلاميذ، المجتمع المدني والاعلام)، بعدما أثنى على دور نساء ورجال التعليم، وشكر كل المساهمين والشركاء الذين ساعدوا في انجاح هذا الاحتفاء.

وتم عرض ربورتاج مصور للاستاذ محمد بوبريك، لخص من خلاله كلمات لبعض تلاميذ المؤسسة القدامى في حق الأساتذة.

التكريمات:
السيدة: كبل ازرقي
السيد: مولاي الزين بريك تسلمها بالنيابة الحارس العام للخارجية محمد بوكريشة.

وقد ألقت الشاعرة بوعمامة قصيدة  بالمناسبة تحت عنوان “المدرس”.


كما جرى تكريم الاستاذ محمد ايت غازي وتسلمها نيابة حسن البحري، وتكريم الاستاذة صيكا مريم، استاذة مادة الفلسفة.


وتم عرض لوحة فنية بالانجليزية، عرفانا بدور المدرس.

وفي إطار التكريمات تم تكريم الشركاء: محمد العودات والعثماني، وفي نهاية الامسية وزعت الورود على الحاضرين.