العيون الان

كرمت جماعة طرفاية الحضرية على هامش دورة أكتوبر العادية، رجلا من رجالات المدينة، وشخصية من شخصياتها التاريخية، الراحل ليبك امحمد، حيث حمل أحد شوارع الحي الجديد القطب الاداري، اسم القائد الليبك، بحضور ابنه وابن ابنته.

القايد امحمد الليبك، المزداد سنة 1910 بالداخلة والمتوفى سنة 1990 بالطانطان، عين قائدا بالمدينة بعد استراجعها، كان الراحل رحمه الله من رجالات المقاومة، وقد رفع العلم الوطني من على ظهر سفينة اسبانية، مما عرضه للنفي والسجن، كما عمل مترجما باللغة الاسبانية، وقد ترك بصمات تاريخية بالمدينة، حيث عرف وسمي برجل التوازنات والتوفقات، ويعد من أهم من وضع الاسس الإدارية والترابية بالاقليم.