جندي يطلق النار على زميليه و ينتحر بالشريط الحدودي

العيون الان

أفاد موقع جريدة “الأحداث المغربية”، أن جنديا ثالث لقي حتفه بالمستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة،  بعد زوال اليوم الثلاثاء 19 دجنبر الجاري، متأثرا بجراحه، جراء تلقيه لطلقات نارية من أحد زملائه في العمل، خلال ساعة مبكرة من صباح هذا اليوم بالمركز العسكري رقم  19 بالشريط الحدودي القريب من مدينة أحفير.

وأفادت الجريدة أن جنديا يبلغ من العمر حوالي 22 سنة مكلف بحراسة الشريط الحدودي، قام بإطلاق النار على زميلين له يشتغلان معه بالمركز المذكور قبل أن يضع حدا لحياته.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الأسباب التي دفعت الجندي للإقدام على تصفيه زميليه قبل الإقدام على الانتحار، تبقى مجهولة.

المصدر: لكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.