جهة العيون الساقية الحمراء و الاحتجاجات الإجتماعية و الحلول المفقودة (اقتحام المقصيون من ocp لمقرها)..التفاصيل

العيون الان

جهة العيون الساقية الحمراء و الاحتجاجات الإجتماعية و الحلول المفقودة (اقتحام المقصيون من ocp لمقرها).

بدى من الجلي و الواضح فشل معالجة الملفات الاجتماعية من لدن منتخبي الجهة، منذ الانتخابات الجهوية الى حدود هاته كتابة الأسطر، لم تحل أي مشكل اجتماعي ناهيك عن عملية مقرات القراءة يعرف القاصي والداني كيف وزعت وقسمت وعن الأنشطة الثقافية و الرياضية و المنتديات والقمم والمهرجانات…

رغم التوصيات الأخيرة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله في إطار استغلال موارد وثروات الجهات في حلحة الملفات الاجتماعية جهويا.

في ظل عدم تجاوب منتخبي الجهة مع طلبات اللقاء المدفوعة سلفا من ممثلي مجموعة الشباب المقصي من توظيفات فوس بوكراع من اجل الحوار، صعدت المجموعة اليوم الثلاثاء 06 فبراير 2018 على الساعة 15:30 بتوقيت غرينتش وذلك بإقتحام مقر الجهة رافعين شعارات تطالب بالعدالة الاجتماعية و الحقوق الاقتصادية منددين بسياسة الأبواب الموصدة، كما عرف الإقتحام مدخلات خطيرة لممثلي المجموعة تتوعد بالتصعيد في ظل سياسة الهروب إلى الأمام المنتهجة و عدم الإنصات لمطالب المجموعة المتمثلة في إدماج هذه الفئة في أسلاك الوظيفة من داخل شركة فوس بوكراع في العملية المقبلة من البرنامج.


التحقت جميع التشكيلات الأمنية بمقر الجهة لتبدأ إجراءات التدخل و الفض مما اسفر عنه عدة إصابات في صفوف مجموعة المقصيين كما أصيب رجل أمن لينقل الجميع الى المستشفى الجهوي مولاي الحسن بن المهدي ورجل الامن
إلى المستشفى العسكري، ليتم إيقاف عضو المجموعة ( السويح عبد الله) لعدة ساعات ليدخل ممثلي المجموعة في حوار مع والي الأمن هذا الأخير وعدهم بإطلاق سراح العضو.

تجدر الإشارة هنا أن السيد باد بلاهي أحد نواب رئيس الجهة فتح حوار على هامش هذا الاقتحام وتوعد بفتح الحوار مع رئيس الجهة في القادم من الأيام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.