حركة أولاد الساقية الحمراء لمحاربة الفساد تصدر بيانا شديد اللهجة و تدعو للمشاركة في مسيرة الكرامة

العيون الان
بـــيان للراي العام

لا زالت فصول حراك الريف لم تنتهي بعد، ولا تزال صرخة اهل الريف مدوِّية في كل ارجاء المملكة، ضدا على الفساد ولضمان أدنى الحقوق المنصوص عليها في القوانين الوطنية والدولية.
إن حركة أولاد الساقية الحمراء لمحاربة الفساد، إذ تطالب بضرورة التعاطي العقلاني الجاد مع مطالب اهل الريف وتجاوز المشاكل الحالية بحكمة وتَروٍّ للحفاظ على أمن وإستقرار المملكة المغربية، فإنها تقدم تشخيصا حقيقيا لما تعيشه منطقة الساقية الحمراء (خصوصا مدينة العيون) من نهب واستنزاف للمال العام والإرتماء على الأراضي والعقارات من طرف لوبيات الفساد التي لا ترقب إلاّ ولا ذمةً للتواطئ مع المسؤولين المحليين والمركزيين وامام انظار القضاء والذي لم يحرك ساكنا وبدا مثل جهة متواطئة مع المتورطين في هذه العمليات الغير قانونية، فضلا عن تورط مندوبية الأملاك المخزنية في شخص المندوب الجهوي مع هذه اللوبيات وغضه البصر عن مجمل الممارسات الغير قانونية في خيانة الأمانة وعدم مبالات يثقل المسؤولية.
كما تؤكد الحركة على ان الفساد لا يرتبط بمجال العقار ونهب المال العام فقط، بل اضحى منظومة متكاملة ومتجانسة تغطي جميع القطاعات الحيوية بالمنطقة.
ونجد اهم محاور هذه المنظومة و إلتفافها على حقوق المواطنين بصفة عامة في ما يلي:
* التحايل على القانون بحجة الإستثمار والحصول على الأراضي بثمن بخس بتواطؤ بين المسؤولين المحليين ورجال اعمال نافذين في ضرب صارخٍ للقوانين المنظمة لعملية الإستثمار على المستوى الوطني.
* التلاعبات في مؤسسة فوسبوكراع(fondation fousbocraa) وغياب رؤية حقيقية للعمل والقيام بشراكات وطنية ودولية من دون ايّة نتائج ايجابية على الساكنة.
* مشاريع الطاقات المتجددة بجماعة الطاح والدشيرة لم يستفد منها الشركات المحلية ولم توفر فرصا للشغل لأَبناء المنطقة.
* منع المواطنين من الحصول على شهادة التحفيظ لأسباب واهية.
التلاعبات في الدعم المخصص من طرف وزارة الفلاحة بفعل هيمنة لوبي الفساد على المخصصات بتواطؤ مع المديرية الجهوية للفلاحة بالعيون.
* تزايد الإحتقان الإجتماعي بالمنطقة بسبب الإلتفاف على مطالب المعطلين وعدم تمتيعهم بحقهم في الشغل والعيش الكريم في ظل توفير مصادر الدخل وفرص الشغل في القطاع الخاص بالنسبة للشباب المتواطؤ مع لوبيات الفساد.
وإذ تجدد الحركة مطالبتها بضرورة حل هذه المشاكل المتراكمة وفي ظل غياب تفاعل ايجابي من جانب المسؤولين المحليين، فإننا ندعو دوي الضمائر الحية والفعاليات المدنية بالمنطقة للمشاركة في مسيرة الكرامة والتي ستنظم قريبا، والإنخراط في مسار التصدي في كل اشكال الفساد والعمل على تخليق الحياة العامة بالمنطقة تجنبا لأية انزلاقات او ازمات مستقبلية.

و الســـــــــلام
حرر بالعيون :06/06/2017
عن حركة أولاد الساقية الحمراء لمحاربة الفساد

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.