العيون الان 

الحافظ ملعين 

تزامنا مع الرسالة الملكية الموجهة اليوم بمراكش في مؤتمر العدالة…القضاء ينصف حسان الدهم.

تزامنا مع الرسالة الملكية الموجهة اليوم الاثنين 21 اكتوبر الجاري في المؤتمر الدولي للعدالة بمراكش، القضاء ينصف رجل الأعمال المغربي الصحراوي الحاج حسن الدرهم. بعد أزيد من ستة سنوات من التقاضي أمام مختلف المحاكم بالمملكة محكمة الاستئناف تقضي اليوم 21/10/2019 بتأييد الحكم الابتدائي الصادر ضد ورثة المتهم الجزائري بأدائهم لفائدة الشريك المغربي حسن الدرهم مبلغ إجمالي قدره 114008228.76 درهم اي 11مليار سنتيم التي اختلسها المتهم بواسطة شركته كقيمة المنتوجات الفلاحية التي صدرتها المجموعة المغربية، وذلك خلال شهري يونيو و يوليوز من سنة 2013.

و تجدر الإشارة إلى أن المتهم الجزائري استعمل حيلة المشاركة مع رجل الأعمال الصحراوي حسن الدرهم و عمد إلى تصدير أموال الشركة سواء المتعلقة برأس المال أو الأرباح إلى فرنسا بل خلق نفوذ داخل المغرب التستر على جرائمه المالية التي ادانها القضاء المغربي في انتظار البت في باقي الملفات الاخرى الرائجة أمام المحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء ضد الوكيل المفوض لإجراء التقسيم بين الشريكين حيث تمت متابعته بخيانة أمانة الوكيل.كما أن هناك ملف معروض على المحكمة الابتدائية بأكادير ضد الشريك الجزائري و موظف بجماعة اكادير بعد متابعتهما بتزوير محرر تجاري للاسستيلاء على مبلغ 15مليون الدرهم. كما أن المجموعة الفلاحية تم تقسيمها إلى شطرين حيث يحوز كل طرف مجموعة تشغل أكثر من 3500 أجير و اجيرة قار التي تعتبر نموذجية بالمملكة خاصة بالإقاليم الجنوبية بجهة الداخلة وادي الذهب.

وبهذا القرار القضائي الصادر اليوم تعاد الثقة إلى المستثمر الوطني في المزيد من الإرادة والإنتاجية ودعم الاقتصاد الوطني من خلال اليد العاملة القارة و خلق فرص عمل جديدة قد تتجاوز 3500 عامل التي يشغلها ابن الصحراء المغربية وكذا تكريسا للرؤية الملكية في دعم الاستثمار وحمايته من المتربصين.