خروقات واختلالات بمباراة توظيف سائقين ببريد المغرب

العيون الان

لقد أكد صاحب الجلالة في خطاب العرش الذي وجهه للشعب المغربي، انه قد حان الوقت للتفعيل الكامل لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة وشدد جلالته على ضرورة التطبيق الصارم لمقتضيات الفقرة الثانية من الفصل الأول من الدستور التي تنص على ربط المسؤولية بالمحاسبة .
كما أضاف جلالة الملك «ألا يخجل هؤلاء من أنفسهم رغم أنهم يؤدون القسم أمام الله والوطن والملك ولا يقومون بواجبهم ؟ ألا يجدر أن تتم مطالبة أوإقالة أي مسؤول اذا تبث قي حقه تقصير أوإخلال في النهوض بمهامه »
في هذا السياق الذي يتحدث عن ربط المسؤولية بالمحاسبة ومعاقبة أي مسؤول تبث تقصيره او اخلاله بالمهام المنوطة به، تفجرت اليوم قنبلة من العيار الثقيل بالمديرية العامة لبريد المغرب وتحديدا بقسم الإمتحانات و المباريات ويتعلق الأمر بالإعلان عن مجموعة من المباريات من ضمنها مباراة توظيف مجموعة من السائقين يتم إلحاقهم بمختلف جهات المملكة، هاته المباراة تكتسي صبغة قانونية وهمية حيث تم تفصيل هدا المنصب على مقاس مرشح وحيد محضوض بجهة العيون بالشروط التي يتوفر عليها، والخطير في الأمر تم استدعاءه من جهة العيون لوحده لتفادي أي منافس له من أبناء الشعب المقصيين . ولتنوير الرأي العام فإن نفس المباراة بنفس الشروط تم تنظيمها سنة 2015 تم فيها استدعاء نفس الشخص لوحده من جهة الصحراء الشيء الدي خلف استياءا عارما في أوساط المرشحين المقصيين الذين نهجوا أساليب احتجاجية وقاموا بمراسلة الجهات المختصة وألغيت المباراة انذاك فلم يستوعب مسؤولوا قسم الإمتحانات و المباريات العبرة بل تكرر نفس الأمر في اكتوبر 2017 حيث تم الاعلان على نفس المباراة و إعادة نفس السيناريو ( واعلى عينيك ابن عدي ) فلم يعيروا اي اهتمام لأبناء الشعب من المعطلين الذين قدموا طلبات ترشيحهم ، فكيف يعقل ان تتم المناداة على شخص وحيد لإجراء امتحان كتابي لمنصب واحد دون فتح الباب واعطاء الفرصة لأبناء الشعب من اجل التباري …. مما يطرح عدة تساؤلات …. في مايتعلق بشروط المباراة العادلة والتنافس الشريف بين أبناء الشعب المغربي بعيدا عن المحسوبية والزبونية والسهر على التطبيق السليم للمقتضيات القانونية والتنظيميةالمتعلقة بالشروط المطلوبة والتي يجب مراعاتها لضمان مصداقية المباريات وشفافيتها .
اذا كان المواطن المغربي قد صوت على دستور التغيير اتجاه المساواة والعدالة والمحاسبة وغيرها من الحقوق الكونية، فهو يرغب في التنزيل الفعلي والقويم لمقتضياته. واذا أقامت الحكومة الدنيا وأقعدتها قصد إقرارمبدأ التباري بهدف الحصول على منصب ، فعلى ذات الحكومة محاسبة ومعاقبة من تبث تورطه في هاته المباراة التي تفتقد المصداقية والنزاهة وفتح تحقيق في النازلة حفاظا على ضمان حقوق أبناء الشعب المظلومين الدين تم إقصائهم.
وأخيرا لايسعنا إلاأن نقول اذا كان ملك البلاد حفظه الله قد أعفى مسؤولين حكوميين بسبب التقصير في أداء ، فيجب على المدير العام لمجموعة بريد المغرب السيد بنجلون التو يمي فتح تحقيق شفاف ونزيه في الإقصاء الممنهج الذي طال المترشحين المقصيين من أبناء الشعب الدين فقدوا فقدوا الثقة في المباريات التي يعلنها بريد المغرب ، حفاظا على سمعة هذه المؤسسة.
المرفقات:
لائحة المترشحين 2015


إعلان عن تنظيم مباراة سائق 29/10/ 2017 بنفس الشروط


لائحة المترشحين 2017


نسخة من الشكاية موجهة الى :
المدير العام لمجموعة بريد المغرب
رئيس الحكومة
رئيس المجلس الاعلى للحسابات
وزارة التشغيل
الديوان الملكي

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.