العيون الان

سمحت شركات الاتصال للتلاميذ بالولوح لمنصات التعليم عن بعد، وتأتي هذه الخطوة بعد مشاورة كل من وزارتي التربية الوطنية ووزارة الصناعة والتجارة مع الوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات، باستثناء موقع اليوتيب.