خطير… الحمى المتموجة تنتشر وتغزو مدينتي العيون والسمارة و المسؤولون فدار غفلون

العيون الان

اصيب العديد من الناس من مدينة السمارة والعيون بمرض فيروس الحمى المتموجة هذا فيروس ناتج عن استهلاك حليب بعض الابل ولحملها وقد تسبب في احالة عدد من المصابين على مستشفى مولاي الحسن بالمهدي قادمون من المدن المجاورة … وقد اكد العديد من المصابين ان هذا الوباء الخطير ضرب عليه صمت كبير وان المسؤولين عن الصحة او السلامة الغدائية لازالت لم تدلي باي بيان يؤكد او ينفي اكتشاف فيروس يتسبب في تعرض المصاب بالحمى المتموجة…وانه بالفعل توجد حالات عديدة تلك التي وقفت عليها الجريدة بقسم التعفنات بمستشفى حسن بن المهدي بالعيون وهم تحت المراقبة
ومرض الحمى المتموجة والذي يعرف كذلك بمرض البروسيليه وهو مرض معد يصاب به الناس على مستوى العالم كله ويصيب الإنسان والحيوان. ينتج هذا المرض عن طريق بكتيريا تسمى البروسيليه. ومن أعراض هذا المرض ارتفاع درجة الحرارة والشعور بعدم الارتياح وكذلك الضعف العام وانخفاض الوزن والحامل الأساسي لهذا المرض هوالحيوانات المستأنسة مثل الابل والأبقار والماعز وعند عدم معالجته يصبح خيرا حيث انه.
ويمكن ظهور مرض الحمى المتموجة في الإنسان من جراء تناول منتجات الألبان الملوثة بجرثومة البروسيليه أو بالعمل في أماكن الحيوانات المصابة أو أكل لحومها غير الناضجة. وهذا المرض شائع بين العاملين في المجازر و مربي المواشي والمزارعين. ومن أفضل الطرق لتجنب إصابة الإنسان بهذا المرض التحكم في المرض عندما يصيب الحيوانات.
الوضعية تفرض على جمعيات المستهلك والمجتمع المدني للتحرك لدق ناقوس الخطر، حيث انه يوجد بعض تجار المواد الغذائية الذين يبيعون اللبن والحليب ومشتقاته من دون التأكد من مصدر اللبن المسوق ولا المطالبة بشهادة براءة القطيع من الإصابة بالحمى المتموجة. واتهمت تلك الفعاليات، مصالح المراقبة التابعة لمختلف القطاعات على تقصيرها وتكتمها عن الموضوع .
المصدر :موقع( عيون الصحراء)

Leave A Reply

Your email address will not be published.