العيون الآن

رئيس الحكومة المحلية لجزر الكناري يحرك ملف الخط البحري بين طرفاية وجزر الكناري خلال زيارته للمغرب اكد السيد فيرناندو كالفيخو رئيس الحكومة الكنارية خلال زيارته للمملكة على رأس وفد هام يضم مسؤولين ورجال أعمال ومستثمرين أنه لابد من تحريك الاتفاقيات الموقعة بدل جعلها حبرا على ورق ..

اللقاء أكد خلاله رئيس الحكومة المحلية لجزر الكناري، على إرادته القوية في تعزيز مجالات التعاون وتنويعها مع المملكة، مشيرا على الخصوص إلى مجال الطاقة والنقل والسياحة والاقتصاد الأزرق.

وأوضح أنه بمناسبة زيارته الحالية للمملكة تم التوقيع على عدد مهم من الاتفاقيات مع المسؤولين المغاربة، مبرزا أهمية إقامة خط بحري بين طرفاية وجزر الكناري. وكشف أن جزر الكناري تستقبل حوالي 16 مليون سائحا سنويا، وأن تعزيز النقل مع المغرب سيساهم في تطوير التبادل السياحي والتجاري بالمنطقة.

كما تباحث وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، بمعية رئيس حكومة جزر الكناري، حول السبل الكفيلة بتعزيز العلاقات بين المملكة المغربية والحكومة الجهوية للأرخبيل الإسبانية، كما تبادلا وجهات النظر حول ترقية الشراكة الإقتصادية وإنفتاح الجانبين على بعضهما البعض بمختلف المجالات بشكل يخدم مصالحهما ويرقى لطموحاتهما.