العيون الان

 

مستجدات إخبارية/السمارة
عبر السيد محمد سالم لبيهي رئيس المجلس الإقليمي للسمارة بإسمه الخاص و نيابة عن اعضاء المجلس و سكان العاصمة العلمية للصحراء المغربية عن التنديد الشديد بإستفزازات خصوم الوحدة الترابية في المنطقة العازلة التي تعتبر جزء لا يتجزء من الوحدة الترابية للمملكة و إستهدافها يعتبر خرقا لإتفاق 1991 بين المغرب و الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار و بإمكان المغرب إستعادتها وقت ماشاء و له القدرة على ذلك.
و اكد الرئيس في تواصل مع مستجدات إخبارية ان مجلسه يؤيد القرارات التي تدافع عن سيادة المملكة و مستعد للمشاركة في كل الخطوات المرتقبة للذوذ عن مقدسات الوطن مؤكدا ان هناك خطوات سيعلن عنها المجلس الإقليمي في حينها،مبرزا تعلق رعايا صاحب الجلالة باهداب العرش العلوي المجيد فهم جنود مجندين وراء ملك البلاد للدفاع عن مغربية الصحراء بالغالي و النفيس.
و قال محمد سالم لبيهي ان الحضور الوازن للدبلوماسية المغربية على الصعيد الإفريقي و إنتصاراته المتتالية جعلت الخصوم يدبرون المؤامرات لتغطية فشلهم الذريع الذي ادى إلى توالي سحب الإعترافات يوما بعد يوم.