العيون الان

ينطلق منتدى الأعمال المغرب-فرنسا، المنظم بمدينة العيون، بشكل رسمي يوم غد السبت، في مقر جهة العيون الساقية الحمراء، وسط حالة من النفير العام في صفوف ولاية جهة العيون الساقية الحمراء.

وحسب مصدر مطلع ل”كود” فقد أعادت ولاية الجهة الجمعة النظر في لائحة المشاركين مخافة حدوث ما لايحمد عقباه، أو خروج الأمر عن السيطرة، بالنظر لعديد المعطيات الواردة والمتعلقة بعزم مجموعات معطلة الإحتجاج السلمي على المنتدى وعدم إدراج مشاركتهم كفئة إجتماعية، حيث أوضح المصدر أن عديد الأسماء المشاركة (المدعوة) تم إسقاطها من لائحة الحضور بعد تدخل ولاية الجهة.

 وفي ذات السياق عقد رئيس جهة العيون الساقية الحمراء حمدي ولد الرشيد إجتماعا مع محسوبين على الفئة المعطلة، إذ تم تسويق صفتهم للرأي العام المحلي كمعطلين، على الرغم من إستفادتهم فيما سبق من ما أطلق عليه محليا ب”فضيحة نقاط القراءة” بالعيون، والتي أجازت لهم الإستفادة من عقد شغل لمدة سنتين برواتب شهرية محددة في خمسة آلالاف درهم، إذ كانت عملية إختيارهم وفق معايير محددة مسبقا على غرار “القبلية” و”الولاء الحزبي”، فيما ضُمَّ قسرا لتلك اللائحة محسوبين على شخصيات سياسية من الذين لا يتوفرون على أي شهادات، وهو ما زاد من حدة إحتقان الرأي العام المحلي.
وعلى صعيد متصل تابعت “كود” تعليقات تستهجن ظهور الفئة المذكورة والتي لم تعد تنشط باحتجاجات المعطلين على مستوى العيون،-تعليقات- من لدن رواد مواقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” من المعطلين أنفسهم، والذين وصفوا الفئة سالفة الذكر ب”الخيانة” و “الشمايت” و”لحيس الكابة”.
ومن جانب آخر ووفق متابعة “كود” فإن المشاركين بالمنتدى، دفعوا مقابل المشاركة مبلغ 600 يورو، وذلك للإستفادة من مجموعة من الخدمات على غرار التنقل والإقامة والمأكل والمشرب، الشيء الذي يطرح عديد الإستفهامات حول الكيفية والفائدة من دفع المبلغ المذكور في نشاط منظم تحت الرعاية الملكية السامية يساهم في التعريف بالمنجزات على مستوى الأقاليم الجنوبية للمملكة، ويحاول منحها الإشعاع اللازم ذودا عن الوحدة الترابية للمملكة.

الوالي الزاز -كود- العيون