العيون الان

رحل من كان يحبو قيد حياته إلى المسجد

ضجّت مواقع التواصل الإجتماعيّ، في سلطنة عمان ، بعبارات النعي، بعد وفاة مُسنّ ألهبت صوره وهو يحبو الى المسجد للصلاة مشاعر كلّ من شاهدها.

وأُعلن في السلطنة عن وفاة المسنّ العُماني “محمد بن منصور المفضلي ، من ولاية نزوى، والذي كان من المحافظين على الصلوات الخمس في المسجد ويذهب لأدائها يوميا حبواً على ركبتيه ويديه.كما أكد نشطاء عمانيون.

ورآى مغرّدون أن ما كان يقوم به المُسنّ ” المفضلي ” رسالة للشباب المتكاسلين عن أداء الصلوات في المسجد.