رسالة شكر وتقدير من مجموعة الشباب الدبلوماسي والمجتمع المدني المرافع عن مغربية الصحراء إلى فخامة رئيس جمهورية السنغال

العيون الآن

رسالة شكر وتقدير من مجموعة الشباب الدبلوماسي والمجتمع المدني المرافع عن مغربية الصحراء
إلى فخامة رئيس جمهورية السنغال.
يتشرف أعضاء مجموعة الشباب الدبلوماسي والمجتمع المدني بتقديم الشكر و الامتنان لرئيس الجمهورية السنغال على ما أقدم عليه المعهد الإفريقي للدراسات الاستراتيجية في تنظيم ندوة حول موضوع ” التفكير في قضية الصحراء وتشجيع حلول مبتكرة “، بحضور ثلة من الخبراء والشخصيات السياسية وأعضاء في مراكز تفكير وجامعيين وأعضاء من المجتمع المدني بغرب إفريقيا حيث عبر المشاركين عن استيائهم من تواجد عضوية غير شرعية والتي تخالف القانون المنظم للاتحاد وجاء نداء اللقاء الذي يدعو الى تجميد عضوية الحركة الانفصالية التي تم ضمها تحت مناورة اشرف عليها عسكر الجزائر ردا على حرب الرمال وليعكر صفوة الاتحاد الافريقي وبروح المسؤولية والصداقة المتينة اعتبر المشاركين بدكار ان تواجد حركة انفصالية جحر عثر في طريق اعضاء الاتحاد الافريقي نحو التقدم والازدهار مما يعتبر تصريحا واضحا من دولة تعرف الأضرار التي تعرضت لها القارة بتواجد كيان لا تستوفي فيه الشروط العضوية والمتمثلة حسب القانون المؤسس لمنظمة الوحدة الافريقية أي الاتحاد الافريقي في ان كل دولة راغبة في العضوية ان تملك سيادة على ارض وان تنتخب حكومتها بشكل ديمقراطي وتحت مراقبة دولية هذا ما لا يتوفر في الحركة الانفصالية فتجميد هذه الأخيرة يقول المشاركين ضرورية حتمية لبناء اقتصاد منطقة شمال إفريقيا الشريك الإستراتيجي للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا كما يضمن انسياب حركة المبادلات التجارية بين إفريقيا وأوروبا
هذا النداء تقول مجموعة الشباب الدبلوماسي والمجتمع المدني المرافع عن مغربية الصحراء تلقى ترحيبا واسعا من طرف الهيئات الدبلوماسية المغربية ، وتعتبر هذه الخطوة ايجابية من دكار إلى الصحراء المغربية حتى يشهد و يتأكد المنتظم الدولي أن عصابة البوليساريو لا مكان لها ولا شرعية لها وما هي إلا منظمة إرهابية تسعى إلى خلق توتر في المنطقة وقد أصبح هذا المسعى مرفوضا من قبل أهل الدار وكل القوى الحية الديمقراطية، وهذا الرفض إن دل على شيء فإنما يدل على الانتصار لأهل الحق وان حبل الكذب قد انتهى وانتهت معه الحركة الانفصالية مهما ما تقدمه الجارة الجزائرية من امتيازات ودعم للمغرر بهم قصد ضرب وطنهم الأم.
فأعضاء مجموعة الشباب الدبلوماسي والمجتمع المدني المرافع عن مغربية الصحراء ، يهنئون التمثيليات الدبلوماسية كل من سفير جمهورية السنغال بالرباط والقنصل العام بمدينة الداخلة كما تهنئ المجموعة سفير والقنصل العام للملكة المغربية بجمهورية السنغال على الانتصارات وكسب كل المعارك امام مخططات قصر المرادية، هذه المواجهة المواطنة التي تقوي من الترافع عن مغربية الصحراء امام مغالطات أعداء الوطن وخاصة التي تنشط بدول افريقيا.
حرر بالعيون بتاريخ 22 بونبو 2021

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.