العيون الان

احسينة لغزال

يعتبر شاطئ فم الواد المتنفس الوحيد لساكنة المدينة، خلال فصل الصيف، وأيام ارتفاع درجات الحرارة، إذ تحتضن الجماعة الشاطئية عددا مهما من المصطافين، منهم من يستقر بالجماعة، ومنهم من يقضي بعض الاوقات ويعود أدراجه الى العيون.

ومع الطلب المتزايد على النقل عبر سيارات الأجرة، تزداد معاناة المواطنين، بسبب بعد محطة النقل عن مركز المدينة، وخاصة أن الغالبية تتنقل مع عائلاتها، ما يشكل عبئا ماديا إضافيا، وذلك لعدم قدرة سيارات الأجرة بالوسط الحضري على نقل العائلات.

وفي هذا الصدد تطالب الساكنة من رئيس المجلس البلدي للعيون، بضمان نقل مريح للساكنة لقضاء العطلة الصيفية، وذلك بتغيير جزئي ومؤقت لمحطة “لبلايا” إلى وسط المدينة، كباحة توقف السيارات قرب ملعب مولاي رشيد مثلا، أو نقل بعض أسطول سيارات الأجرة(خط العيون- فم الواد) إلى وسط المدينة.