العيون الان

في سابقة من نوعها عرفها إقليم طانطان، إذ قدم قائد بالمقاطعة الترابية، لمدينة الوطية استقالته الى عامل الإقليم.

ويعد هذا الحدث استثنائيا، وناذرا ما يقع، وعزت مصادر من قلب المكان، سبب الإستقالة الى ملف قوارب الصيد التقليدي، الذي عرفه الميناء مؤخرا، وذلك بعد ظبط عدد من القوارب بأرقام مزورة تعود ملكيتها لنافذين بالاقليم، وأشارت المصادر إلى حجم الضغوطات التي مورست على القائد لثنيه عن تطبيق المساطر القانونية الجاري بها العمل.