ساكنة طانطان تحتج من داخل المستشفى الاقليمي

العيون الان

جسدت ساكنة طانطان يومه السادس من يناير 2017، وقفة احتجاجية ضدا على ما يعانيه مستشفاها من تردي الاوضاع، وعلى خلفية وفاة شاب اثر الاهمال الذي تلقاه داخل المستشفى.

الوقفة التي دعا لها ناشطون وشباب الاقليم، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حضرها حشد كبير من كل الاعمار شيبا وشبابا نساءا واطفال، رفعت فيها شعارات رنانة فضحت كل ما كان مستورا داخل دهاليز المستشفى.


كذلك عرفت حضور هيئات وجمعيات وفاعلين عبروا عن ما تعانيه الساكنة من جراء الوضع الكارثي لمستشفى كان حسب اراءهم من خيرة المستشفيات بالمنطقة، كما انضم للحشود طبيب يشتغل بالمستشفى عرى عبر مداخلة وازنة هذا الوضع المتدني.


تم في الاخير فرز لجنة لمواصلة الاشكال ضدا على هذه الاوضاع، وقد أكدت لنا بعض المصادر تقديم مدير المستشفى لاستقالته، في أفق تأكيدها من الجهات الرسمية، وتوعد الجميع بمزيد من النضال حتى تحقيق جميع المطالب العادلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.