صادم.. بالفيديو.. محمية النعيلة من متنفس طبيعي إلى كارثة بيئية

العيون الآن

بعدما كانت محمية النعيلة متنفس طبيعي ” المتنزه الوطني لإخنيفيس ” بحيرة على دراع بحري يمتد طوله 20 كلم على الساحل الأطلسي بالجماعة القروية أخفنير الذي يعرف تنوع بيولوجي بهذه المنطقة والغنى الطبيعي الذي تزخر به البحيرة جعلها تستقبل سنويا آلاف الطيور المهاجرة التي تقدر بأزيد من 25.000 طائرا ينتمون إلى 211 صنف تتوافد بشكل منتظم على هذه المنطقة ،من فصائل مختلفة متنوعة الموطن، بهدف التوالد والتعشيش والتغذية، تعتبر المحمية منطقة وصل في رحلة هذه الطيور بين شمال أروبا و أفريقيا الجنوبية وهو ما شجع على إقامة متنزه “أخنيفيس سنة 2006 على مساحة 186 ألف هكتار. كما تعتبر ذات بعد حيوي نظرا لمواردها وقيمتها الإيكولوجية وتنوعها البيولوجي.ومزيجها البحري الصحراوي يعطيها طابعا منفردا وبعدا خاصا . فالغنى الطبيعي الذي يزخر به هذا المنتزه, وخاصة على مستوى منطقته الرطبة المعروفة ب`”النعيلة”, التي تستقبل سنويا آلاف الطيور المهاجرة, جعلت منه منطقة ذات اهتمام عالمي من طرف الاتفاقية الدولية للمناطق الرطبة المعروفة باتفاقية ” رامسار” التي صادق عليها المغرب سنة 1980. مما جعلها وجهة السياح من مختلف بقاع العالم، المهتمين بالمحميات الطبيعية والطيور المهاجرة ..لكن للأسف تحول هذا كله إلى نفايات متناثرة هنا وهناك ومخلفات شركات السبب الرئيسي لهجرة الطيور والسياح. محمية النعيلة تستغيث و على مفترق الطرق على الجميع الوقوف على هذه الكارثة البيئية و إتخاذ قرارات مستعجلة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

الفيديو :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.