العيون الان 

الوالي الزاز

صيادلة جهة العيون غاضبين من مصادقة المجلس الحكومي على القرار 98.18 وكيهددو بإضراب.عقدت الغرفة النقابية لفرع جهة العيون الساقية الحمراء المنضوية تحت لواء الفدرالية الوطنية لنقابات صيادلة المغرب، إجتماعا مستعجلا مساء الأربعاء، لبحث إنعكاسات مصادقة المجلس الحكومي على القرار رقم 98.18 المتعلق بالهيئة الوطنية للصيادلة.

وإعتبرت الغرفة مصادقة المجلس الحكومي على القرار “غير ديمقراطي”، مشيرة أن تبني المشروع من لدن المجلس الحكومي “لا ينسجم مع إنتظارات المهنيين كقاعدة إنتخابية منظمة مهنيا” مؤكدة رفضها للمشروع”، داعية البرلمان لرفض القرار.

وحثت الغرفة رئيس الحكومة ووزير الصحة على سحبه وفتح باب النقاش مع الدكاترة الصيادلة بربوع المملكة، مشيرة أن إعادة النظر في نمط الإقتراع وطريقة انتخاب الرئيس والقانون التأديبي شأن يعني الصيادلة.

وعبرت الغرفة عن رفضها لإنضمام أي طرف للمجلس الوطني خارج الهيئات المتعارف عليها مالم يكن حاملا لدبلوم دكتور في الصيدلة، راهنة تعزيز الحماية الإجتماعية للصيادلة والشفافية بإشرافهم المباشر على تحسين تدبير موارد الهيئة على مستوى التدقيق والإفتحاص السنوي من طرف خبير محاسباتي.

وأسست على وجوب إسقاط القرار بسبب إقصاء المهنيين الصيادلة، مطالبة وزير الصحة بفتح نقاش هادف ومسؤول مع الدكاترة الصيادلة المهنيبن لمراجعة البنود “القاتلة” التي يتضمنها مشروع القرار 98.18، معلنة الدخول في خطوات إحتجاحية على غرار إضراب وطني شامل ومفتوح للصيادلة المنضوين تحت لواء الفدرالية الوطنية لنقابات صيادلة المغرب

√ تصريح رئيس الغرفة النقابية لصيادلة جهة العيون الساقية الحمراء السيد ختاري العلوي.