العيون الآن

بسم الله الرحمن الرحيم
“يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وأدخلي جنتي”
ببالغ الأسى والحزن وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا خبر وفاة والدة الأخ والصديق “حسن هماد الفقيه ” المسماة قيد حياتها ” نيشا بنت مصطفى ” تعازينا الحارة له و لكافة فراد أسرته المحترمة في وفاة والدتهم ، تغمدها الله بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه وأسكنها فسيح جناته وألهم أهلها الصبر والسلوان، إنه سميع مجيب وبالاستجابة جدير، وإنا لله وإنا إليه راجعون