العيون الان

طانطان//ملعين المحفوظ

على هامش الحفل الافتتاحي لموسم طانطان في نسخته 15 بساحة السلم والتسامح، عبر وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد سيدي محمد ولد محم الموريتاني، عن تشريفه في نقل رسالة فخامة الرئيس الموريتاني محمد عبد العزيز إلى أخيه جلالة الملك محمد السادس والشعب المغربي الشقيق وحكومته على ماتفضل به جلالته، من دعوة كريمة للجمهورية الإسلامية الموريتانية لتكون ضيف شرف لموسم طانطان المبارك لهذه السنة.

كما شرفه الرئيس محمد ولد عبد العزيز بدعوة المملكة المغربية لتكون ضيف شرف كريم وعزيز على مهرجان المدن القديمة، الذي سينعقد هذه السنة بمدينة شنقيط التاريخية، مطلع نوفمبر القادم، ويعد هذا المهرجان أكبر مناسبة ثقافية سنوية بموريتانيا، وأكد على الارتباط الوثيق بين البلدين عبر التاريخ الذي رسمه المرابطون، والتمازج بين العرب والامازيغ والاعراق الافريقية ببلاد السودان، وانتج رسالة سلام وحضارة، وأردف القول بأن العلاقة الموريتانية المغربية ضاربة في عمق التاريخ، حيث امتزجت الدماء بالدماء والاعراق بالاعراق، والثقافات بالثقافات، والمعتقدات بالمعتقدات، ومحكوم على هذه العلاقة أن تستمر وتتقوى دونما حواجز، وأن ندفع بصناعة المستقبل المشترك، بقوة لا تعرف الانكسار، وأضاف بأن هذا الفضاء المعرفي الثقافي الذي صنعناه، سيكون مفيدا في أبعاده الحضارية والانسانية كلما التحم اكثر بمحيطه المغاربي، حيث يشكل رافدا من روافد هذا التراث المغاربي العريق في أبعاده الاورو المتوسطية شمالا، والافريقية جنوبا، وسيشكل رسالة حضارية يحتاجها العالم أجمع حين يقدم في ثوب الاسلام الذي جاء برسالة خير وسلام للعالمين بعيدا عن الغلو والكراهية.

واختتم القول باسم الرئيس الموريتاني والشعب والموريتاني عن تقديمه بالغ الإمتنان الى المغرب الشقيق ملكا وشعبا والى الحكومة، والسلطات الإدارية والمحلية بإقليم طانطان، داعيا الله عزو جل إلى أن يحفظ البلدين وان يديم عليهما الامن والاستقرار.