طرفاية: تنظيم ناجح للبطولة الاقليمية للعدو الريفي المدرسي

العيون الان

ابراهيم ابريكا

اعتبارا للاهتمام الكبير الذي توليه وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي للرياضة المدرسية، كمحطة أساسية لرصد الأبطال الواعدين وتأطيرهم وتكوينهم في جميع الرياضات الفردية والجماعية، نظمت المديرية الإقليمية لطرفاية وبتعاون مع الفرع الاقليمي للجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية بطرفاية، البطولة الاقليمية للعدو الريفي المدرسي مساء يوم السبت 26 أكتوبر 2019، تحت شعار: الرياضة المدرسية ترسيخ لمدرسة المواطنة الدامجة.


وتأتي هذه المحطة الاقليمية في اطار الاستعداد لمحطة البطولات الجهوية والوطنية.
وقدأجريت هذه البطولة بالمضمار المتواجد بمطار المدينة، وعرفت تنظيما محكما وأجواء حماسية بين المتنافسين، ومشاركة مكثفة لحوالي 180 تلميذ وتلميذة من فئات عمرية متنوعة ينتمون لمختلف المؤسسات التربوية بالاقليم، مؤطرين بمفتش وأساتذة التربية البدنية والأساتذة المرافقين.


وترأس هذه التظاهرة الرياضية السيد الكاتب العام لعمالة إقليم طرفاية والسيد المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية، بحضور السادة رؤساء المصالح والمكاتب بالمديرية الإقليمية بمديري المؤسسات التعليمية ومفتش وأساتذة التربية البدنية، وممثلي المجتمع المدني والسلطات المدنية والعسكرية.


وخلال هذا الحفل الرياضي المدرسي الاقليمي تولى أساتذة التربية البدنية بمختلف المؤسسات التعليمية، مهمة تأطير المتنافسين وعلى التنظيم والتحكيم من خط الانطلاق ومراقبة المطاف إلى خط الوصول والتتويج.
وتم توزيع المتبارين باعتماد مجموعات حسب الفئات العمرية:فئة البراعم والبرعمات، فئة الصغار والصغيرات، فئة الفتيان والفتيات، فئة الشبان والشابات.
بعد نهاية كل سباق، تم تتويج الفائزين بالمراتب الثلاث الأولى من خلال توزيع ميداليات قصد تحقيق نتائج إيجابية بالبطولة الجهوية المزمع تنظيمها مسبقا.

وانتهى هذا المهرجان الرياضي في جو حماسي بهيج تسوده الروح الرياضية بين كافة المتنافسين، حيث تم توطيد علاقات صداقة وتعارف بين التلاميذ والمؤطرين وهو الهدف الأسمى لمثل هذه التظاهرات، بالتوفيق لجميع الأبطال الرياضيين ومزيدا من التألق الرياضي والمدرسي.
وتحية شكر وإجلال لكل من سهر وساهم في حسن تنظيم هذه التظاهرة من مدبرين ومفتشين وأساتذة وأمنيين وأطر وتربوية ورجال الامن والوقاية المدنية.


وفيما يلي النتائج التقنية لهذه التظاهرة حسب الفئات :
فئة الصغار:
الرتبة الأولى: زكرياء الديبري من إعدادية ابن تومرت؛
الرتبة الثانية: يوسف الكلوبيي من إعدادية ابن تومرت ؛
الرتبة الثالثة: زهير اكويها مجموعة مدارس الوحدة الدورة.
فئة الصغيرات:
الرتبة الأولى: دعاء اهنوات من إعدادية ابن تومرت؛
الرتبة الثانية: منة كردلاس من مدرسة يحيى الكدالي؛
الرتبة الثالثة: أميمة الصالحي من إعدادية ابن تومرت.

فئة الفتيان:
الرتبة الأولى: لمن فضلي من إعدادية ابن تومرت؛
الرتبة الثانية: مولود بوعمود من إعدادية ابن تومرت؛
الرتبة الثالثة: عبد الله الفقير من إعدادية ابن تومرت.
فئة الفتيات:
الرتبة الأولى: امباركة بلال من إعدادية ابن تومرت؛
الرتبة الثانية: لطيفة شاكر من إعدادية عقبة بن نافع؛
الرتبة الثالثة: لطيفة بلحاج من إعدادية ابن تومرت.


فئة الشبان:
الرتبة الأولى: ياسين ابرباش من ثانوية علي بن أبي طالب؛
الرتبة الثانية: رضى الصالح من ثانوية علي بن أبي طالب؛
الرتبة الثالثة: محمد أعريب من ثانوية علي بن أبي طالب.
فئة الشابات:
الرتبة الأولى: فاطمة مومو من ثانوية علي بن أبي طالب؛
الرتبة الثانية: حسناء الشجيع من إعدادية ابن تومرت ؛
الرتبة الثالثة: مونيا احيان من ثانوية علي بن أبي طالب.


فئة البراعم:
الرتبة الأولى: نور الدين دحدوح من مدرسة امكريو؛
الرتبة الثانية: محمد كريم من إعداية ابن تومرت ؛
الرتبة الثالثة: يوسف ادرديوك من إعدادية ابن تومرت.
فئة البرعمات:
الرتبة الأولى: سهام بياض من مدرسة عقبة بن نافع؛
الرتبة الثانية: عبر لبصير من إعدادية ابن تومرت؛
الرتبة الثالثة: أمينة دحدوح من مدرسة امكريو.

Leave A Reply

Your email address will not be published.