عااااجل شباب قبيلة أزركيين يصدرون بيانا تنديديا بشأن مقتل امبيريك الداه

العيون الان

#بيان_تنديدي
على اثر الجريمة الخطيرة والمأساوية التي هزت الراي العام المحلي بمدينة العيون بعد عملية اختطاف ابننا “الداه امبيريك” ضمن عملية مدبرة سلفا وقتله بطريقة بشعة قبل التخلص منه برميه بوادي الساقية الحمراء بعد اختفاءه عن الانظار مدة اربعة ايام ، الشيء الذي اضطر عائلة الفقيد الى ابلاغ السلطات الامنية باختفاء ابنها منذ صباح يوم 7 مارس 2017 وفي حوزته مبلغ مالي قدر ب 60 الف درهم مايفيد باحتمالية وجود عملية (اختطاف او سرقة…) للفقيد، حيث باشرت عائلته رفقة اهله واصدقاءه مهمة البحث وتقصي اثره ليتبين من خلال بحث ذويه انه ركب سيارة من نوع (داسيا) بيضاء اللون ومن هناك اختفى عن الانظار، لتتجه مباشرة العائلة وتبلغ السلطات الامنية بالمعلومات التي حصلت عليها الا انها لم تكترت لذلك، واصلت العائلة بحثها لتكتشف بعد ذلك ان ابنها مرميا بواد الساقية للمدينة مقتولا بشكل بشع يوم 10 مارس 2017 ويبدو انه تعرض للتعذيب بالات حادة من خلال الاثار التي كانت بادية على جسده واصابته بكسر بالمرفق واحدى ركبتيه ،و عدة اصابات على مستوى الرأس،مما يفسر النية المبيتة للجناة بالتخطيط لعملية الاختطاف والقتل العمد و التخلص من الضحية بغرض اخفاء اثار الجريمة البشعة والتي تقشعر لها الابدان والمنافية للاخلاق و الدين.
ليتم ابلاغ السلطات الامنية بمكان وجود الفقيد من قبل العائلة التي حضرت الى عين المكان، وتكلفت العائلة واصدقاء الفقيد بدورها حمل الضحية الى سيارة الاسعاف رغم حضور المسوؤليين باجهزتهم الخاصة لحمل الجثة.
ونسجل هنا تهاون السلطات المعنية في البحث عن الفقيد منذ ايداع شكاية اختفاءه امام المصالح الامنية ولم تبلي اي مسؤولية جدية في بداية الامر مع حجم المعلومات المقدمة لهم للبحث عنه وباحتمال وجود عملية اختطاف وسرقة قبل اكتشاف الفقيد ميتا، لتعتقل بعدها السلطات الامنية المتورطين في الجريمة، ونسجل كذا تواطئ وصمت المنتخبيين والاعيان ازاء الجرائم المتكررة اتجاه ابناءنا بالمدينة.
ومن خلال ماسبق نعلن للراي العام المحلي والوطني مايلي:
_ ادانتنا لتهاون السلطات المعنية في البحث عن الفقيد مباشرة بعد اختفاءه.
_ تحميلنا المسؤولية التامة للسلطات الامنية التي لم تباشر عملية البحث مع حجم المعلومات المقدمة من طرف ذوي الفقيد.
_ استنكارنا الشديد لصمت المنتخبين والاعيان ضد تزايد وثيرة الحوادث الاجرامية بالمدينة والغريبة عن مجتمعنا.
_ تشبتنا بمعاقبة كل المجرمين القتلة باقصى درجات العقوبة القانونية.
_ نشيد بعمل الصحافة الالكترونية المستقلة لمواكبتها لاحتفاء ابننا وتقديم التعازي وكذا صفحات ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

عن شباب قبيلة ازركيين بالعيون يوم 12/03/2017

Leave A Reply

Your email address will not be published.