العيون الان 

ملعين الحافظ

فوز مستحق..فعلها داعمي”بديديه” محمد يحضيه لشكر رئيسا لعصبة الصحراء لكرة القدم..الرابع من شتنبر الجاري بقصر المؤتمرات بالعيون..فعلها داعمي مرشح التغيير محمد بديديه من شرق كلميم وادنون الى خليج واذي الذهب، وذلك باقتناع واتحاد هذا التيار واسترتيحية عمل شباب ابانو عن علو كعبهم في عدة مجالات من بينها رياضة كرة القدم في محطة مهمة كمباراة في اشواطها الاضافية متجهة نحو ضربات الجزاء مؤكدين بذلك مقولة رئيس الكاف احمد احمد انه عندما تحاول أن تقوم بشيئا ما فيجب أن تؤمن به، إذا لم تؤمن بقدرتك فلا تفعلها”،

محطة الجمع العام وانتخاب رئيس جديد لعصبة الصحراء لكرة القدم بكبرى حواضر الصحراء “العيون الساقية الحمراء” محطة رياضية مفصلية في لعبة كرة القدم أخفت وراءها غابة معارك افقية من داخل اطار العصبة وخارجها خلصت الى ترشح امين المال السابق للعصبة السيد محمد يحضيه لشكر امام رئيسه السابق السيد الحسين بن عويس.

بعد عد النصاب القانوني من ممثل الجامعة للاندية والجمعيات الرياضية المنضوية تحت لواء عصبة الصحراء لكرة القدم التي حصرت في 79 نادي، تمت تلاوة التقريرين الادبي والمالي ليفتح باب النقاش والكلمات  لممثلي الاندية كانت تصب جلها في اتجاه واحد مفاده ان كرة القدم بالصحراء تعاني مشاكل عدة اهمها فشل التسيير في المرحلة السابقة وانها لم تحقق اي نتائج تذكر مؤكدين ان هذه المرحلة مهمة من اجل الرقي بعصبة الصحراء على جميع المستويات.ليبدأ التصويت على من سيرأس عصبة الصحراء لكرة القدم بين المرشحين محمد لشكر يحضيه والحسين بن عويس، لتميل كفة تيار التغيير بفوز مستحق لمحمد يحضيه لشكر 136 صوت مقابل 120 صوت للحسين بن عويس ليسكت تيار التغيير ايادي خفية استعملت ضغوط كبيرة على المصوتين ويرجح كفة التغيير والديمقراطية والشفافية.