عاااجل…( وثيقة) قبائل يكوت تراسل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس… التفاصيل

العيون الآن 

قبلية يكوت.

يوم 04/06/2018

من السيد محمد سالم ويسي شيخ قبائل يكوت و عضو المجلس الاستشاري الملكي للشؤون الصحراوية نيابة وتكليف من أعيان ومنتخبي وأفراد قبيلة يكوت.

إلى السيد : فيليبو غراندي المفوض السامي للأمم المتحدة للشؤون اللاجئين.

الموضوع : نسخة من بيان قبائل يكوت موجه إلى الرأي العام الوطني و الدولي على إثر اغتيال الشهيد براهيم ولد السالك ولد أبريكة، من طرف ميلشيات البوليساريو على الأراضي الجزائرية.

احتضن منزل محمد سالم شيخ تحديد الهوية لقبائل يكوت من يومه الأحد 03 يونيو/حزيران 2018 ميلادية، الموافق ل 18 رمضان 1439هجرية، لقاءا تواصليا ضخما لأفراد قبائل يكوت المتواجدين بمدينة العيون مع حضور وفود هامة قادمة من مدن طانطان و بوجدور والسمارة تناولوا فيه ما تعرض له الشاب إبراهيم ولد السالك ولد ابريكة، من اختطاف غير قانوني و تعذيب مفضي للموت، من طرف ما يسمى قوات الدرك الوطني الصحراوي، بسجن الذهيبية السيئ الذكر، دون إستفادته من الحقوق التي تكفلها المواثيق الدولية بصفته معتقل رأي، فإبننا البار المشهود له بدماثة الخلق وحسن الجوار هو من القيادات المؤسسة لحركة 5 مارس المعارضة لجبهة البوليساريو الإنفصالية و أحد أبرز اعضائها.

وعليه نعلن نحن افراد قبيلة يكوت بالصحراء المغربية و بصوت واحد خلف الشيخ محمد سالم ولد ويسي نعلن للرأي المحلي و الوطني والدولي مايلي :

– إستنكارنا الشديد لعملية الإغتيال السياسي الذي تعرض لها إبننا براهيم ولد السالك ولد ابريكة، و إدانتنا لمحاولة جبهة البوليساريو طمس الحادث و تزوير حقيقته.

– تنديدنا بالتصفية العرقية التي تستهدف المكون القبلي الذي ننتمي إليه من طرف ميلشيات البوليساريو، فهاته ليست الحالة الأولى فقد سبقتها العشرات من الحالات، على سبيل المثال و لا الحصر الشهيد سالم بركة و الشهيد سيد أحمد ولد احسينة، و الشهيد بارا ولد العروصي، و الشهيد محمد الاكحل، وكثيرون من أبناء عمومتهم تعرضوا للآختطاف و التعذيب و القتل و هذا يضعنا أمام تصفية عرقية حقيقية تستهدف أفراد و مكونات قبائل يكوت.

– تضامننا التام و اللامشروط مع عائلة الشهيد و تعازينا القلبية لأبويه و أفراد أسرته.

– مطالبتنا الأمم المتحدة في شخص رئيسها السيد أنطونيو غوتيرس بفتح تحقيق نزيه و شفاف تشرف عليه هيأة دولية، و تقديم الجناة الى محكمة العدل الدولية بلاهاي.

– تكويننا لجنة تتبع لملف الشهيد ابراهيم ولد السالك ولد ابريكة مكونة من مجموعة من المحامين و بعض أعضاء المنظمات الحقوقية الوطنية و الدولية، بالإضافة الى أفراد عائلة الفقيد، تسهر على جمع المعلومات و تتبع الملف الى غاية تقديم الجناة أمام المحاكم الدولية.

– دعوتنا كل أفراد القبيلة، المحتجزين بمخيمات الذل و العار بالعودة الى وطنهم و الالتحاق بأرضهم التي تنعم بالإزدهار و الرخاء تحت سلطة ملك البلاد نصره الله و أيده.

إمضاء و توقيع
الشيخ محمد سالم ويسي نيابة وتكليف من أعيان و وجهاء و منتخبي و أفراد قبيلة يكوت.نفس الرسالة موجه الى السيد فيليبو غراندي المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.