العيون الان

قبائل يكوت تجتمع بمدينة العيون و تراسل وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت.وجهت مساء اليوم الأحد 10 أبريل الجاري قبائل يكوت في اجتماع لها، بمنزل الشيخ محمد سالم ويسي بمدينة العيون، رسالة إلى وزير الداخلية السيد عبد الوافي لفتيت حيث طالب المجتمعون “أعيان وشيوخ منتخبين وشباب” من خلال رسالة توصلت بها “العيون الآن”على ضرورة تدخل الوزير بشكل استعجالي لوقف الإجراءات المتسارعة لإدارة الأملاك المخزنية في تحفيظ أراضي القبيلة بإقليم طانطان “منطقة لحميدية”، كما طالبوا بإنصاف القبيلة لما تتعرض له من تطاول بعض الجهات النافذة، من مخططات تستهدف الاستيلاء على أراضي القبيلة الامر الذي لم تتقبله مكونات قبائل يكوت في جميع اقاليم المملكة وخارجها، لامست فيه  خذلان وتقاعس مؤسسات الدولة بجهة كلميم واد نون وتحاملها مع أصحاب النفوذ و المال.يشار هنا أن الشيوخ والاعيان المتدخلون، أجمعوا على ضرورة رفع الحيف الذي لحق أراضيهم بإقليم الطنطان، بعدما شرعت الادارة المعنية في تحفيظ أراضي قبائل يكوت خدمة لما أسماه المتدخلون للوبي العقار، وفي هذا الصدد سبق أن تقدمت قبائل يكوت بتعرض للمحكمة الابتدائية بالطانطان وتعرض اخر للمحكمة الإدارية بأكادير، حيث رفق التعرض بالمستندات والوثائق الضرورية ابان مرحلة التواجد الاسباني وبعد استقلال المنطقة، الا أن المحكمة الابتدائية حكمت ببطلان التعرض، فيما حكمت المحكمة الإدارية بعدم التخصص.* وفيما يلي نص الرسالة:

كما أصدر البيان التالي:

* ملخص الإجتماع في فيديو…يشمل تصريحات الأعيان و الشيوخ و الشباب، رسائل الى من يهمه الأمر.